أرييل دورفمان


أرييل دورفمان أحد أهم الأصوات الأدبية في أمريكا اللاتينية وفي العالم وهو يعتبر مثالاً ساطعاً للكتابة المتعددة الثقافات. ودورفمان هو أمريكي من أصل أرجنتيني ـ تشيلي، ويمكن التعرف على تفاصيل حياته في المنفى والعيش في ثنائية ثقافية في مذكراته الوثائقية «عين نحو الجنوب وأخرى صوب الشمال». إلى جانب عمله كشاعر وروائي وسيناريست ومؤلف دراسات أدبية ونقدية وأكاديمي وناشط في منظمة حقوق الإنسان، استطاع دورفمان أن ينتج نصوصاً مسرحية مثيرة للدهشة والاهتمام. لعل أبرزها مسرحية «الموت والعذراء» التي تم عرضها أول مرة في لندن على خشبة مسرح رويال كورت ١٩٩١ والتي أحرزت حينها جائزة لورنس أوليفيه كأفضل عمل مسرحي، وقدمت من بعد فيلماً بنفس العنوان قام باخراجه رومان بولانسكي عام ١٩٩٤. أما «الرقيب» فهي مسرحيته الثانية وقد أفتتح عرضها في قاعة مسرح ترافيرس كجزء من مهرجان أدنبرة في عام ١٩٩٥.
«الأرامل» هي مسرحيته الثالثة (شارك في تأليفها الكاتب الأمريكي توني كوشنر)، وقد تم عرضها عرضت على مسرح ترافيرس أيضاً عام ١٩٩٧.
صدرت هذه المسرحيات الثلاث في كتب واحد عام ١٩٩٨ من دار نشر «NICK HERN BOOKS» اللندنية حمل عنوان "ثلاثية المقاومة"(**). أما مسرحياته الأخرى فهي: «قائمة في سيرة حياة المشاهير» ١٩٩٨. «قل الحقيقة للسلطة» ٢٠٠٠. «ماسكارا» ٢٠٠٤، «المطهر» ٢٠٠٥. «مختلى بيكاسو» ٢٠٠٦. «الجانب الآخر» ٢٠٠٦. «ظلال راقصة» ٢٠٠٧.
كتب دورفمان دراسات أدبية ونقدية بضمنها، «مسرح اللامعقول بين أربعة جدران ـ مسرح هارولد بنتر ـ » ١٩٦٨. «كيف تقرأ دونالد داك» ١٩٧١، وهو عمل مشترك مع الكاتب أرماند ماتيلارت. «ثياب الإمبراطور العجوز» ١٩٩٦. «بضع كتابات من أجل المستقبل» ١٩٩١. «شهور سبتمبر الأخرى، السواد الأعظم من الأميركيين» ٢٠٠٥.

أما رواياته فهي: «الأرامل» ١٩٨٣ (***). «أغنية مانويل سينديرو الأخيرة» ١٩٨٧. «ماسكارا» وهي رواية سوريالية ١٩٨٨. «المطر القاسي» ١٩٩٠. «ثقة» ١٩٩٥ (****). «علاج بليك» رواية سيكولوجية ٢٠٠١ «مذكرات صحراوية» رحلة في شمال تشيلي ٢٠٠٤.

أشهر قصائده هي (الفالس الأخير في سانتياغو) التي حوّلت إلى فيلم سينمائي. أما (الموعد النهائي) فهي عبارة عن أصوات شارك في قرائتها إيما طومسون، بونو، هارولد بنتر وسواهم. أما سيناريوهاته فقد تضمنت:
ـ الموت والعذراء (كتابة مشتركة مع روفائيل إيغليسياس ١٩٩٢. أنتج عام ١٩٩٤ وقام بإخراجه المخرج السينمائي رومان بولونسكي. تمثيل: بن كنسلي و سيكورني ويفار).
ـ سجناء في الموعد المحدد (مشترك مع ولده الأكبر رودريغو ١٩٩٥).
ـ بيتي وسط النار(سيناريو وإخراج مشترك مع رودريغو ١٩٩٩).
ـ الموعد الأخير (سيناريو وإخراج مشترك مع رودريغو ٢٠٠٢).
ـ أعزل في نيويورك (كتبه دورفمان وقام بأداء أحد أدواره، وأخرجه دانيال ألغرانت ٢٠٠٣).
http://elaph.com/Web/Culture/2016/6/1095241.html


يكتب في

أدب مترجم شعر
أرييل دورفمان

من كتبه


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
20137
المؤلفون
11837
الناشرون
1360
الأخبار
7397

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة