أندريه ميكيل


ولد أندريه ميكيل في مدينة ميزMèze الفرنسيّة المتوسّطيّة في 26 من سبتمبر 1929. نال شهادة التّبريز في نحو الفرنسيّة واللّاتينيّة واليونانيّة القديمة في 1953، وتنقّل لفترةٍ بين دمشق ونواكشوط والقاهرة للتعّمق في دراسة العربيّة، ثمّ لممارسة وظائف ثقافيّة. علّمَ في عدّة جامعات فرنسيّة اعتباراً من 1962، ثمّ انتُخب أستاذاً في المعهد المرموق "كوليج دو فرانس"، في كرسيّ اللّغة والأدب العربيّين الكلاسيكيّين (1976-1997)، ثمّ مديراً عامّاً للمكتبة الوطنيّة بباريس، ثمّ مديراً عامّاً لكوليج دو فرانس. وضع سبعين كتاباً وعشرات المقالات برز فيها كاتباً سرديّاً ومترجماً ومحلِّلاً للشّعر والنثّر العربيّين القديمَين ("كليلة ودمنة"، "ألف ليلة وليلة"، قدامى الشّعراء العرب، مجنون ليلى شاعراً وعاشقاً، المقدّسي، ابن بطّوطة، أسامة بن منقذ، إلخ.)، ومن أبرز مَحاور عمله دراساته الكاشفة في الجغرافية البشريّة عند العرب، التي يقدّم هذا الكتاب عنها صورةً دقيقةً مكثّفة.


يكتب في

جغرافيا
أندريه ميكيل

من كتبه


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
19702
المؤلفون
11553
الناشرون
1338
الأخبار
7180

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة