محمد حسين طلبي


ولد الأستاذ محمد حسين طلبي بقرية عين ملوك التابعة لولاية قالمة،تتلمذ في مدارس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في مدينة عنابة إلى غاية إغلاقها سنة:1956م من قبل سلطات الاستدمار الفرنسي،تتلمذ بعدها في مدرسة«المروانية» وثانوية القديس أوغستين ومبارك الميلي بمدينة عنابة بعد الاستقلال،تخرج مهندساً في الميكانيك سنة:1976م من جامعة حلب في سوريا،عمل بعدها بمصنع الحجار بمدينة عنابة إلى غاية سنة:1980م ثم سافر إلى الكويت إلى غاية سنة:1990م ،عمل بعد عودته إلى الوطن بوزارة التكوين المهني بالعاصمة حتى سنة:1993م،حيث غادر للعمل في دبي بالإمارات العربية المتحدة مديراً للخدمات الميكانيكية في إحدى شركات الأعمال الإنشائية المتميزة،وما يزال مقيماً بدولة الإمارات العربية المتحدة.
كما أن الأستاذ محمد حسين طلبي عضو فاعل ومؤسس لعدد من الأندية الثقافية والهيئات العلمية،فهو واحد من الكتّاب المؤسسين لمجلة«دبي الثقافية»،وعضو مؤسس لجمعية الجزائريين في الإمارات العربية المتحدة سنة:1994م،وعضو جمعية الجزائريين في الكويت،وعضو الكشافة الجزائرية في الفترة ما بين(1963-1969)،وعضو الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية في سوريا(1974-1976م)،و عضو اتحاد الطلبة الجزائريين بسوريا(1968-1976).
من أهم مؤلفاته: «يسألني بوعلام عن حال البلد»،«هذيان الأحاجي في تخاريف الدراجي»،«عزف على نزف»،«شجن وتواصل»،«بنات فاطمة»،«غربة الكلام»،«يدور حول نفسه»،«قريباً من طقوسهم»،«غنيمة الحرب غنيمة الحب»،«خواطر حول الثقافة العلمية»،«الجاحظية بيتنا-الطاهر وطار نضال في كل الاتجاهات-»،«لاعبون بالريح»،«هبوب ثقافي ولكن»،«بلون الأوراس-محطات ثقافية من الجزائر»،«دنيا بنت عرب»،وغيرها.
وإلى جانب هذه المؤلفات الفكرية والأدبية،فقد ألف الأستاذ محمد حسين طلبي عدداً غير قليل من الكتب العلمية التي تندرج في إطار اختصاصه العلمي،ومن هذه الكتب نذكر«معجم مصطلحات التكوين المهني بالعربية والانجليزية والفرنسية»،«كتاب التصنيع الميكانيكي(الحرفي)»، «كتاب الرسم الهندسي(الحرفي)».
http://www.shbabmisr.com/t~56386


يكتب في

أدب رحلات
محمد حسين طلبي

من كتبه


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
23823
المؤلفون
13830
الناشرون
1444
الأخبار
8345

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة