رفيعة عبيد غباش


مسيرة الدكتورة رفيعة غباش بقلم الأستاذ رجب سعد السيد
فازت الدكتورة رفيعة عبيد غباش، رئيسة جامعة الخليج العربي، بجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في فرع (الشخصيات الطبية المتميزة)، في دورتها الثالثة 2003/2004 .وقد أستحقت الدكتورة رفيعة غباش هذه الجائزة لمجمل سيرتها العلمية والعملية ، الحافلة بالإنجازات في مجالات الدراسات الأكاديمية، وإدارة المؤسسات العلمية، فضلاً عن الإسهام الفعال في العمل العام. ويصعب تلخيص السيرة العلمية والعملية للدكتورة رفيعة، التي بدأت حياتها العملية بعد حصولها على درجة البكالوريوس في الطب والجراحة العامة من كلية الطب (القصر العيني) بالقاهرة في عام 1983م، ثم على دبلومين في عام واحد (1988)، من معهد الطب النفسي بجامعة لندن، الأولى في الطب النفسي، والثانية في طب نفس الأطفال والمراهقين، وعادت مرة أخرى لتحصل على شهادتين في عام واحد (1990)، الأولى في الأمراض الوبائية والإحصاء الطبي، من مدرسة لندن للصحة وطب المناطق المدارية، والثانية من جامعة لندن، وهي شهادة البورد في الطب النفسي، ثم أنهت رحلتها الدراسية في المملكة المتحدة بنيلها درجة الدكتوراة في وبائيات الأمراض النفسية ، من جامعة لندن في العام 1992م. وأخيراً ، وفي عام 1997م حصلت على شهادة المجلس العربي للإختصاصات الطبية، في الطب النفسي (البورد العربي).
أما السيرة المهنية للدكتورة رفيعة غباش، فتمتد منذ العام 1983م حيث عملت طبيبة إمتياز بمستشفى راشد بدبي، الى أن أحتلت مقعد الرئاسة في جامعة الخليج العربي، لدورتين متتاليتين، إبتداء من ابريل 2001م، وبين هذين الموقعين خبرت العمل الطبي والأكاديمي والإداري، كمعيدة في جامعة الإمارات العربية المتحدة ومدرسة بنفس الجامعة، ثم وكيلة لكلية الطب والعلوم الصحية بها، وبعد ترقيتها لدرجة أستاذ مساعد، عينت عميداً للكلية في نوفمبر 2000م.
الجدير بالذكر، أن الدكتورة رفيعة غباش أختارت أن تكون أطروحة الدكتوراة متصلة بشؤون وطنها، فكان عنوان الأطروحة "التغير الإجتماعي والإعتلال النفسي: دراسة لوبائيات الصحة النفسية لدى النساء في إمارة دبي" وقد نشرت منها عدة أوراق بحثية في كبريات المجلات العلمية العالمية المتخصصة بالطب النفسي. ولم تتوقف الدكتورة رفيعة عن إجراء الدراسات والنشر العلمي، حتى بعد تبوئها أعلى المناصب الأكاديمية، وهي دراسات تهتم بمشاكل صحية تعاني منها مجتمعاتنا، وتقدم حلولاً لها، ومنها: (المظاهر الهرمونية لتغير حالات الكآبة بعد الولادة) – (المشاكل السلوكية لدى تلاميذ المدارس بالإمارات العربية المتحدة) – (فاعلية مقياس إستبيان الدراسات الوبائية للإكتئاب في مجتمع نسائي عربي) – (دراسة ميدانية للإعتلال النفسي في مجتمع مدينة العين) – (التغيرات الاجتماعية الثقافية ونسبة الأمراض النفسية) – (بروفيل الإضطرابات العقلية بين كبار السن من رعايا دولة الإمارات العربية المتحدة) ) – (المشاكل السلوكية لدى تلاميذ المدارس بالإمارات العربية المتحدة) – (فاعلية مقياس (حالات الفصام النفسي، دراسة مقارنه) – (معدل الإستشارات الطبية حول الإدمان، تجربة من خلال الممارسة الخاصة بدبي) ) – (المشاكل السلوكية لدى تلاميذ المدارس بالإمارات العربية المتحدة) – (فاعلية مقياس (التقارب بين التعريفات المختلفة للذهان الوظيفي) – (الإعتلال النفسي في أوساط السجناء الذكور في دبي).
وتدعى الدكتورة رفيعة عبيد غباش للمشاركة في المؤتمرات العلمية، محلياً وعربياً وعالمياً، بصفتها الأكاديمية، وكشخصية عربية عامة، وتربو عدد المؤتمرات التي شاركت فيها على أربعين مؤتمراً في الأربع سنوات الأخيرة (2001-2005) قدمت فيها أوراقاً بحثية وألقت محاضرات تناولت قضايا علمية وإجتماعية وثقافية، متصله بالشؤون العربية والعالمية، ويمكن الإستدلال على أهمية هذه الأوراق من عناوينها، التي نورد منها: (كيفية التعامل مع الطفل المغتصب جنسياً) – (التلفزيون وصحة الطفل) – (التحديات الأخلاقية في الطب النفسي) – (دور جامعة الخليج في تطوير وتنمية كبار الموظفين في دول مجلس التعاون) – (الخليج والمتغيرات الإجتماعية والثقافية) – (المرأة القيادية والتحديات التي تواجهها في المجتمع المدني) – (تاريخ الطب في دولة الإمارات العربية المتحدة) – (واقع الطفل في دولة الإمارات العربية المتحدة) – (إضطرابات الشخصية والعقلية الإجرامية) – (إدمان المخدرات من منظور سياسي وطبي) – (واقع المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة).
وبالإضافة إلى ذلك كله، أنتجت الدكتورة رفيعة غباش كتابين في الثقافة الطبية للعامة، الأول بعنوان: "رسائل حزينة: دراسة لحالات الإكتئاب في مجتمع عربي" طبع بمطابع المركز المصري العربي بالقاهرة 1988م.والثاني: "الطب في الإمارات: الجذور والممارسة"، مطبوعات المجمع الثقافي بأبوظبي 1997م.
وفوق كل ذلك، أتسع وقت وجهد الدكتورة رفيعة غباش لتنضم إلى عضوية العديد من المراكز والهيئات العلمية والإجتماعية والثقافية، العربية والدولية، منها: مجلس أمناء مركز البحرين للدراسات والبحوث- المجلس الإستشاري للتقرير الثاني للتنمية الإنسانية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي 2003- المجلس الطبي العام بالمملكة المتحدة- شعبة الطب النفسي بجمعية الإمارات الطبية (كرئيس)- رئيس لجنة الأطباء السريريين (جمعية أطباء ما رواء البحار)، معهد الطب النفسي، لندن- اللجنة الإستشارية بمركز التدخل المبكر بمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية- رئيس ومنسق الأنشطة الثقافية والعامة بجمعية النهضة النسائية بدبي- مؤسس ورئيس نادي السينما بدبي.
كما أولت الدكتورة رفيعة غباش جانباً من جهدها وإهتمامها لعملية التثقيف الصحي والنفسي عبر أجهزة الإعلام، فشاركت في عدة برامج عن الحزن والإضطرابات النفسية ومرض التوحّد والإدمان والمشاركة السياسية للمرأة العربية في تلفزيونات دبي وقطر والشارقة وإذاعة وتلفزيون العرب والتلفزيون المصري، كما دخلت مجال الكتابة الصحفية، فهي تعد باباً أسبوعياً عنوانه (مساحة للهدوء) في مجلة الأسرة العصرية، وعمود (تداعيات) في صحيفة البيان، بالإضافة إلى عدد كبير من المقالات في الصحف الخليجية.
وكان أمراً طبيعياً أن تجد الدكتورة رفيعة غباش مردوداً طيباً لهذا الجهد الخيّر الذي خدمت به العلم والطب، وقدمت من خلاله حلولاً لبعض مشاكل مجتمعاتنا العربية، فقد لقيت التكريم في صورة العديد من الجوائز، منها جائزة راشد للتميّز العلمي (مرتان: 1988 و 1992)، وجائزة العويس للبحوث (ثلاث مرات: 1992، 1994، 1995)، وجائزة "مواطنون على دروب التميّز" ، جمعية أم المؤمنين النسائية – دولة الإمارات العربية المتحدة 2002م، وجائزة "إنجاز المرأة في الشرق الأوسط في مجال التعليم" – داتاماتكس 2002م، وأخيراً، وليس آخراً توّجت الدكتورة رفيعة غباش بجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية 2003/2004. http://rafiaghubash.com/Sera%20zatiah.html


يكتب في

علوم تطبيقية تراجم علم نفس
رفيعة عبيد غباش

من كتبهكل الكتب لهذا المؤلف


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
19929
المؤلفون
11703
الناشرون
1353
الأخبار
7267

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة