محسن الوكيلي


روائي مغربي . تعد جائزة الشارقة من نوعها التي فاز بها محسن الوكيلي بعدما سبق له أن حازعلى جائزة ناجي النعمان العالمية للإبداع عن مجموعته القصصية”إلى أن يعود القمري " .
في دورتها التاسعة لسنة 2011/2012.فيما احتل الرتبة الرابعة في جائزة الشارقة في دورتها 14 لسنة 2011/2012،مشفوعة بتنويه من لجنة التحكيم عن روايته”الناقمون”.
وقد سبق لمحسن الوكيلي أن أصدرعدة أعمال إبداعية منها على الخصوص المجموعة القصصية”فجرالغضب”التي طبعت الشركة العالمية للكتاب بلبنان يوم 15ماي2009، ورواية”رياح آب”التي طبعتها دائرة الثقافة بإمارة الشارقة بدولة الإمارات.كما نشرعدة قصص في الجرائد المغربية بالإتحاد الإشتراكي بدءا من سنة 2005وبيان اليوم بدءا من سنة 2007،وبمجلة طنجة الأدبية الورقية.
وفي جرائد عربية منها جريدة الرأي بالكويت وجريدة المناروجريدة البيئة الجديدة بالعراق وجريدة الصحيفة بفلسطين وجريدة القدس العربي بلندن.ونشرأيضا مقالات صحفية تربو على 500 مقال نشرها بجريدة بيان اليوم.
أما تجربته في عالم الكتابة الإبداعية فقد انطلقت بمدينة مكناس مسقط رأسه،حين كتب إبداعات وخواطرفي مجلة الشباب الصادرة بذات المدينة،ومع مرورالسنوات وتراكم فعل القراءة للإبداع القصصي والروائي المغربي والعربي والعالمي استطاع محسن الوكيلي أن يمتلك أسلوبا خاصا به،اتسم بالتشويق والشاعرية التي تظلل المآسي وتضفي نوعا من التعبيرالرومانسي عموما على إبداعاته القصصية والروائية.


يكتب في

أدب
محسن الوكيلي

من كتبه


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
19697
المؤلفون
11550
الناشرون
1338
الأخبار
7180

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة