ماء : مجموعة قصصية


تأليف :

الناشر : دبي : دار ورق للنشر والتوزيع

سنة النشر : 2014

الوسوم - أدب

تقييم الكتاب

شارك مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


تمثل مجموعتي “ماء” و”فيروز” الخطوة الأولى لولوج مريم جمعة عالم الثقافة والإبداع.. فقد شكلا لها غيمة ممطرة لطالما ارتوت منها لتنبت الجديد، تعود إليهما وتعايش شخوصهما فتكون لها ملهماً كلما بدأت عمل أدبي جديد، فيهما تجد نفسها.. البدايات..“فيروز” و”ماء” حاولت فيهما – القاصة مريم – مزج وتحويل المشاهد من دلالات الأماكن إلى لحظات زمنية، قصص تبحث عن الحرية والانعتاق من قهر الإنسان في مجتمع مغلق، حاولت فيهما الغوص في عمق الذات الإنسانية حيث لا تكتفي بالوصف، بل أن تستحضر ذلك الغموض السحري لحث المتلقي على الاستمتاع والبحث في المفردات واللغة والحدث.ما يميز شخصيات المجموعة القصصية “ماء” هو قوتها النابعة من داخلها، رغم أنها مقهورة ومحاصرة من الخارج، فهي صادقة مع نفسها، وتعيش حياتها كما هي على مرأى من نفسها، ولكنها مختبئة، وتراقب العالم من الثقوب، وحركتها تسير في دوائر وانكسارات وقفزات لاهثة، في إطار مغلق، مزدحم بالأفكار والهواجس. ورغم ما تلاقيه في العالم إلا أن شخصيات المجموعة تحافظ على قيمها الاجتماعية، وارتباطها الشديد بالوطن وموروثه الشعبي والثقافي الشرقي


طبعات أخرى


غلاف الكتاب

ماء : مجموعة قصصية

غلاف الكتاب

ماء : مجموعة قصصية


هل قرأت هذا الكتاب أو لديك سؤال عنه؟ أضف تعليقك أو سؤالك

تعليقات الزوار


ماء : مجموعة قصصية
التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
23325
المؤلفون
13586
الناشرون
1423
الأخبار
8142

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة