10 سنوات من المسرح والإبداع


تأليف :

الناشر : الفجيرة : هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام ، مهرجان الفجيرة الدولي للموندراما

سنة النشر : 2014

عدد الصفحات : 256

الوسوم - فنون

تقييم الكتاب

شارك مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


صدر بمناسبة مرور 10 سنوات على انطلاقة "مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما؟ وثق تجربة الفجيرة ودبا الفجيرة المسرحية التي شملت تاريخ مسرح الفجيرة القومي منذ تأسيسه عام 1981 وأهم الأعمال التي عرضها حتى عام 1993. كما استعرض الكتاب ارتباط مدينة دبا منذ مئات السنين بالثقافة، حيث كانت تُعقد في أسواقها الندوات الأدبية والشعرية التي كان يأتيها الشعراء العرب من كل حدب وصوب على غرار سوق عكاظ والمربد واليمن وغيرها من الأسواق الأدبية. أما البداية الأولى للمسرح فيها بمفهومه الحديث فكان في منتصف الثمانينات من القرن الماضي، ليشكل مجموعة من طلبة المدرسة الإعدادية بإشراف معلمهم المسرحي محمد محمود الدسوقي أول فرقة مسرحية لتكون النواة الأساسية للمسرح في دبا الفجيرة، لتقدم المجموعة أول عروضها على خشبة مسرح شيدته في مقهى دبا الشعبي. وتضمن الكتاب توثيق جميع عروض دورات المهرجان بالكلمة والصورة، والشخصيات التي تم تكريمها وأبرز العروض والندوات التطبيقية، والتي كانت الممثلة الليتوانية بروتي مار مشاركة فيها بعروضها من الدورة الأولى وحتى الخامسة لتفوز في الدورة السادسة بجائزة "فاليري كازانوف للمونودراما بالفجيرة" كأفضل الأعمال العالمية في مجال المونودراما لعنايتها الفائقة بالفكرة وامتلاكها لأدوات الكتابة والتمثيل والإخراج والحس الفني. ومن ثمار الدورة الأولى للمهرجان افتتاح المقر الإقليمي للهيئة العالمية للمسرح التابعة لليونسكو بعد انضمام "مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما" للمهرجانات العالمية الأخرى المعترف بها عالمياً من قبل الهيئة، ليصبح المركز رقم 86 عالمياً. وأبرز أحداث الدورة الثالثة تمثلت بمنح المنظمة الدولية لحماية حقوق الملكية الفكرية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة الميدالية الذهبية التي لا تمنح إلا للملوك والرؤساء والأمراء الذين لهم دور بارز في دعم العمل الثقافي والفني والإبداعي في المحيط الذي يعيشون فيه. كما تم افتتاح مسرح "بيت المونودراما" بدبا الفجيرة .



هل قرأت هذا الكتاب أو لديك سؤال عنه؟ أضف تعليقك أو سؤالك

تعليقات الزوار


10  سنوات من المسرح والإبداع
التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، قتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
17688
المؤلفون
10911
الناشرون
1244
الأخبار
6468

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة