ما هو سهم الزمن ؟


تأليف :

المترجم :

الناشر : أبوظبي : هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ، كلمة

سنة النشر : 2014

عدد الصفحات : 82

السلسلة : ثمرات من دوحة المعرفة

ردمك ISBN 9789948173014

الوسوم - علوم - ناشئة

تقييم الكتاب

شارك مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


ما الذي نعنيه بسهم الزمن؟ ولماذا نتذكر الماضي... ولا نتذكر المستقبل أبداً؟ ما الدَّور الذي تلعبه الجاذبية في هذا اللاتناظر بين الماضي والمستقبل؟ ما الذي يمكن أن تعلمنا إياه الثقوب السوداء عن تطور الكون في المدى الطويل جدا؟ هل يمكننا أن نتصور إمكان قلب سهم الزمن في يوم من الأيام؟ الماضي والمستقبل يبدوان لنا مختلفين بشكل عميق، ألا يبدو لنا الماضي أكيداً في الوقت الذي يظل فيه المستقبل قابلاً للبناء؟ بالشكل نفسه، إذا نحن صوَّرنا شخصاً طيلة حياته، وذلك ببضع صور يومياً، فإننا سنراه دوماً يشيخ، من غير أن يشبَّ أبداً، وإذا ما حدث أن رأيناه يشبُّ، فإننا سنعلم أن الأمر يتعلق بفيلم يُعرض بالمقلوب، لا بوضعية واقعية. إنها الأسئلة الصعبة التي يسعى الإجابة عنها هذا الكتاب، وهي أجوبة أشد تعقُّداً مما قد نتصوره .



هل قرأت هذا الكتاب أو لديك سؤال عنه؟ أضف تعليقك أو سؤالك

تعليقات الزوار


ما هو سهم الزمن ؟
التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، قتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
18517
المؤلفون
11110
الناشرون
1277
الأخبار
6700

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة