الإعلام الغربي والإسلام : إشكاليات الحرية والمسؤولية والصورة النمطية


تأليف :

الناشر : أبوظبي : مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام Abu Dhabi : Sultan Bin Zayed,s Culture And Media Center

سنة النشر : 2015

عدد الصفحات : 666

ردمك ISBN 9789948188681

الوسوم - إعلام

تقييم الكتاب

شارك مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


يتكون هذا الكتاب من سبعة فصول ومقدمة وخاتمة. عنوان الفصل الأول: "حرية التعبير .. حدودها وأهميتها وتطورها". ويشتمل على مباحث تتناول مفهوم الحرية وحدودها والمسؤولية التي تقيدها، ويتحدث عن تطور حرية التعبير في أوربا في العصر الحديث (بريطانيا نموذجًا). ويتناول الفصل الثاني (بعنوان: المسؤولية الخلقية) نبذة من تاريخ الأخلاق وبعض دلالاتها المرتبطة بمهنة الإعلام.ويأتي الكتاب بأمثلة حول ذلك.ويتناول الفصل الثالث، بعنوان: "قيم ومبادئ مهمة للإعلامي" بعضَ القيم، مثل النقد البناء، و"الخصوصية"، و"القذف"، و"السب"، ومفهوم "المهنية" التي هي طريق إلى حماية حرية التعبير وخصوصيات الأفراد في آن واحد، كما يتناول "المسؤولية الاجتماعية" وتطورها كردِّ فعل في منتصف القرن العشرين على الليبرالية المفرطة في القرنين التاسع عشر والثلث الأول من القرن العشرين.وفي الفصل الرابع: "حرية التعبير في الإعلام الغربي بين الدِّعاية والواقع" يتناول المؤلِّف الأسسَ التشريعية والقانونية لحرية التعبير في الغرب ويُقدم نماذج من دول غربية مختلفة.ويتحدث الفصل الخامس عن: "الأساطير المؤسِّسة للصورة النمطية" التي يُلصِقها الإعلام الغربي بالعرب والمسلمين، حيث يتناول الكاتب مفهوم "الصورة النمطية" أو "الْـمُقَوْلَبَة"، وفرضية التحيز القائم عليها، ويَرصد جذورَ هذه الصورةِ والأساطير المُؤسِّسة لـها.ويبحث الكتاب دورَ الخبراء والإعلام الغربيين في إعادة بناء هذه الصورة وفق متطلبات العصر. ويتحدث أيضًا في هذا الفصل الأساسي من الكتاب عن الخلفيةَ التاريخية والإيديولوجية لنظريتي "صراع الحضارات" و"نهاية التاريخ".ويتناول الفصل السادس: "الاستبداد الشرقي نموذجًا للصورة النمطية"؛ إذْ يعود المؤلِّف إلى الجذور الأولى لتشكُّل مفهوم الاستبداد الشرقي مقابل "الحرية" و"الديمقراطية" في الغرب (الإغريق والروم.
وفي الفصل الأخير: "صورة الغرب عند العرب والمسلمين"، يتناول المؤلِّف الصورةَ الأخرى، أي الصورة النمطية التي يُلصِقها العربُ والمسلمون بالغرب منذ القديم حتى اليوم، وذلك من باب العدل والإنصاف. ويرجع المؤلِّف إلى نصوص عربية كثيرة قديمة وحديثة تُلْصِق صورة نمطية سلبية للغرب البيزنطي فاللاتيني، ثم الغرب الحديث.ويخلص المؤلف في خاتمة الكتاب إلى "وُجُودُ صورة نمطية متبادلة وجهل متبادل وسوء فهم بين المسلمين والغرب وإلى أن هذه الصورة النمطية محتاجة إلى عمل كثيف تُسَخَّرُ له كافة الوسائلُ للتخفيف من حِدَّتها على المدى القريب وإزالتها على المدى البعيد لِكَيْ يسودَ السلامُ في الأرض ويَعُمَّ الرخاء والازدهار . http://wam.ae/ar/details/1



هل قرأت هذا الكتاب أو لديك سؤال عنه؟ أضف تعليقك أو سؤالك

تعليقات الزوار


الإعلام الغربي والإسلام : إشكاليات الحرية والمسؤولية والصورة النمطية
التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، قتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
18352
المؤلفون
11037
الناشرون
1273
الأخبار
6539

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة