القلاع والأبراج في منطقة الظفرة


تأليف :

الناشر : أبوظبي : الأرشيف الوطني ، وزارة شؤون الرئاسة

سنة النشر : 2018

عدد الصفحات : 121

ردمك ISBN 9789948001133

الوسوم - تراث

تقييم الكتاب

شارك مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


يبدأ الكتاب وبعد المقدمة بتعريف القارئ بمنطقة الظفرة والتي تعد الجزء الكبير من إمارة أبوظبي وهي تقع غرب الدولة وتتكون من عدة مناطق بينونة والطف والساحل والقفا والبطانة وليوا والبطين والحمرة.
وجميع القلاع والأبراج الموجودة في الظفرة هي في محاضر ليوا بين منطقتي البطانة والبطين إلا قلعة واحدة موجودة في منطقة الساحل أطلق عليها المتقدمون اسم «حصن الظفرة».
ويثري مؤلف الكتاب بمعلومات موثقة عن منطقة الظفرة وعن سكانها، وقد استقى هذه المعلومات من المصادر المعتمدة والوثائق التاريخية في الأرشيف الوطني ومن مقابلات أجراها مع المسنين من سكان الظفرة.
ويشير الكتاب إلى أن القلاع والأبراج في الظفرة تمثل العمارة العسكرية وهي شاهد على قوة سكان المنطقة وحبهم لأرضهم التي بنوا عليها تلك القلاع.
ويعدد الكتاب القلاع والأبراج الموجودة في منطقة الظفرة مثل «قلعة حصان»، وهي من أقدم القلاع حصن الظفرة وقلعة القريب وقلعة الميل وقلعة مزيرعة وقلعة الجبانة وبرج أم حصن وقلعة ظفير وبرج الطرق وبرج العد وبرج المارية الغربية وقلعة قطوف وبرج موقب.ويعرف الكتاب بالقلعة من حيث موقعها وطبيعة الأرض حولها ومن بناها وماذا بقي منها ويركز في توجيهات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» بخصوصها إذا كان هناك توجيهات، ويصف القلعة وأقسامها والمواد التي استخدمت في بنائها وما قيل من شعر عنها وذكريات الناس المتعلقة بها، وكذلك الحال بالنسبة للأبراج ويدعم ذلك كله بالصور التوضيحية. وفي آخر الكتاب يوجد ملحق للوثائق ذات العلاقة بقلاع الظفرة وأبراجها وبالأنشطة التي تخص هذه المعالم التاريخية وبصور لها.
https://www.alittihad.ae/article/32542/2018/%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%8A%D8%B9-%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%84%D8%A7%D8%B9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AC-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B8%D9%81%D8%B1%D8%A9-



هل قرأت هذا الكتاب أو لديك سؤال عنه؟ أضف تعليقك أو سؤالك

تعليقات الزوار


القلاع والأبراج في منطقة الظفرة
التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
22798
المؤلفون
13301
الناشرون
1402
الأخبار
7932

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة