تدشين مشروع محمد بن راشد لمركز إرسيكا في إسطنبول


تدشين مشروع محمد بن راشد لمركز إرسيكا في إسطنبول : تم تدشين المرحلة الأولى لمشروع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لمركز إرسيكا التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي بقصر يلدز بمدينة إسطنبول التركية. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد تبرع بمنحة مالية لصالح مركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية باسطنبول «إرسيكا» تعنى بكافة التكاليف اللازمة بتجهيز مكتبة عامة بمقر المركز في قصر يلدز التاريخي ثالث وآخر القصور العثمانية في اسطنبول. ووجه سموه بإنشاء مكتبة إلكترونية وتحويل موقع المركز ليكون بوابة للمعرفة لجميع الباحثين في العالم  وليشمل كافة الجوانب الحضارية للعالم الإسلامي بعدة لغات عالمية. ويهدف هذا المشروع الحضاري الرائد للحفاظ على التراث الإنساني والثقافي والأرشيف الحالي الموجود في مركز إرسيكا الذي يتضمن وثائق وصورا أرشيفية نادرة تعود إلى أواخر القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين إضافة إلى المطبوعات الأخرى النادرة وتحويلها إلى نسخة إلكترونية متاحة للباحثين والمهتمين في كل أنحاء العالم. ويتكون هذا المشروع من ثلاثة أقسام الأول يشمل تجهيز المكتبة بأحدث المعدات والبرامج المكتبية إضافة إلى تزويدها بجميع الأثاث المكتبي المطلوب وتهيئتها لاستقبال عدد كبير من الباحثين والزوار.. والثاني يتمثل في تحويل مجموعة كبيرة من مقتنيات المكتبة إلى نظام مطالعة إلكترونية وذلك بتحويل الكتب النادرة إلى نسخ رقمية بينما يشمل القسم الثالث ربط مباني المركز ضمن مجموعة قصور يلدز بشبكة إلكترونية متطورة وتحويل موقع «إرسيكا» الإلكتروني إلى بوابة للمعرفة تحوي جميع أنشطة المركز وإصداراته وإمكانية مطالعة الكتب الرقمية من خلاله. والمركز يضم أكثر من 65 ألف عنوان من الكتب المرجعية والنادرة و200 ألف وثيقة تاريخية عن الحضارة الإسلامية ويضطلع بالعديد من الأنشطة الثقافية المهمة من ندوات ومعارض وحرف يدوية تهتم بالحضارة والتاريخ والخط بالإضافة إلى قيامه بطباعة الكثير من الأبحاث والكتب الخاصة بالثقافة والحضارة الإسلامية والتراث .( البيان 10161 )


نشر في البيان 10161 بتاريخ 2008/4/13

المزيد من الأخبار في بيت الحكمة- البيان 10161

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
25799
المؤلفون
14784
الناشرون
1537
الأخبار
8643

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة