كتاب «زايد الرمز الإنساني الخالد» يجول العالم في 5 آلاف نسخة


تماشياً مع إعلان 2018 (عام زايد)، أطلقت دار الياسمين للنشر والتوزيع، ومقرها الشارقة، مشروعاً وطنياً استهلته بطباعة 5000 نسخة من كتاب «زايد الرمز الإنساني الخالد» للكاتبة ومستشارة حقوق الإنسان السعودية «نورة بنت محمد الشّمري»، لتوزيعها مجاناً حول العالم. وقالت الدكتورة مريم الشناصي، مالكة ومؤسسة الدار: يأتي هذا المشروع الذي بدأناه في الأساس قبل 3 سنوات، كمبادرة شخصية لتقديم صورة مثالية لأصول الريادة الحضارية في فكر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»،وأضافت: استهلت المبادرة قبل أيام بإرسال 1000 نسخة من الكتاب إلى الهند ومجموعة أخرى من النسخ إلى عدد من الدول في آسيا وأوروبا، لتعريف مواطنيها بالجوانب الإنسانية في شخصية القائد المؤسس، حيث استشعرنا أن الكثير من الأفراد والشخصيات الأدبية والمؤسسات الثقافية في العالم يعرفون ويسمعون عن مآثره، ويتمنون اقتناء الكتب التي تحكي عن سيرته ومسيرته وتجربته في الحياة والحكم، مؤكدة أن المشروع سيتواصل لتأكيد الدور الفاعل لفقيد الوطن الكبير في بناء الدولة والإنسان، وتعزيز السلام العالمي والصداقة والتعاون مع كل الدول والشعوب على أساس مبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل ورعاية المصالح المشروعة».بالنظر إلى فصول الكتاب، نجد أن الشّمري، ركزت فيها على النواحي الاجتماعية والسياسية على المستويين المحلي والعالمي، وأن العمق الروحي، وفكره الفطري، وأن على الإنسان أن يعمل من وحي إيمانه بالله في جدّ واجتهاد، قد مكنته من مخاطبة العالم بحكمة واستشرافية، قبل أن توضع النظريات والقوانين المعززة للحياة الاجتماعية ورفاه الإنسان وسعادته، كما تناولت بعض فصول الكتاب مفهوم واجب الحرية، والمساواة والعدل الاجتماعي، عند الشيخ زايد رحمه الله، وتستشهد الكاتبة في ذلك بجملة من أقواله: (إننا جميعاً على هذه الأرض خلقنا الله سبحانه وتعالى، وساوى بيننا، وكانت مشيئته أن يخلقنا أجناساً وديانات مختلفة، إن تعاليم ديننا تدعو للتعاون مع كل إنسان مهما كانت ديانته).كما تطرقت الكاتبة إلى جملة السمات والصفات والقيم الحميدة التي كان يتمتع بها الشيخ زايد «رحمه الله»، ومن ذلك تركيزه على حقوق الأفراد، والتقدم الإنساني، وأن تطوير معارف الإنسان والارتقاء بحياته أهم بكثير من المال والنفط، وقال في ذلك: (نحن نحارب المبادئ التي تدعو إلى الفوضى، أو التشويش على الفكر الإنساني النابض بالحب والتسامح والأخوة الحقيقية).


نشر في الإتحاد 15375 بتاريخ 2017/08/11


الرابط الإلكتروني : http://www.alittihad.ae/details.php?id=46869&y=2017

المزيد من الأخبار في كتب كتب كتب- الإتحاد 15375

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، قتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
18008
المؤلفون
10847
الناشرون
1261
الأخبار
6514

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة