سحر الحكايات يثري المهرجان العالمي لرواية القصص بجزيرة النور


تستضيف جزيرة النور في الشارقة، الدورة الثانية من «المهرجان العالمي لرواية القصص - حكايات على الجزيرة»، تحت شعار «جذورٌ ودروب»، أيام الجمعة والسبت خلال الفترة الممتدة من مساء اليوم حتى 17 مارس المقبل، ليقدم للزوار والجماهير مزيجاً تفاعلياً غنياً من سحر الحكايات التراثية، وفنون الموسيقى والرقصات.يُوفّر المهرجان، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، فرصة لتعزيز الروابط بين الجمهور، والذاكرة الشفهية، وتراث المنطقة، الغني بالقصص الشعبية والتراثية الخالدة، إذ اختار المهرجان «جذورٌ ودروب» شعاراً لدورة 2018 ليؤكد أن الحكايات التراثية تمثل جذور الشعوب وثقافتها وهويتها، حيث جابت تلك الحكايات عوالم عديدة، وحطّت رحالها في جميع أرجائه، لتلعب دوراً بارزاً في تعزيز التبادل الثقافي بين الشعوب.يتولى الإدارة الفنية لبرنامج المهرجان باولا بالبي، ودافيد باردي للمرة الثانية على التوالي، وهما من أشهر رواة القصص والمديرين الفنيين لأبرز مهرجانات رواية القصص العالمية.وقالت باولا بالبي، المديرة الفنية للمهرجان: ينتشر في عالمنا اليوم اعتقاد خاطئ ومفهوم مغلوط مفاده أن القصص مخصصة للأطفال، وهذا ليس صحيحاً، ففي العصور القديمة استهدفت الحكايات والقصص الشعبية جماهير البالغين.يتخلل المهرجان مجموعة من الحكايات والقصص الشعبية من التراث الشفهي لسبع دول مختلفة باللغتين العربية والإنجليزية، يرويها عشرة من أبرز الحكواتيين ورواة القصص المحترفين، ترافقهم المعزوفات الموسيقية، والرقصات، والفنون المرئية.ينطلق المهرجان اليوم بباقة غنية من العروض، منها عرض «العمق في الحكايات»، و«سر الحكواتي»، وتشمل قائمة الضيوف المشاركين في الأسبوع الأول من المهرجان، رائدة القرمازي من تونس، وباولا بالبي، ودافيد باردي، ومارتينا بيشالي من إيطاليا، وشيرين سيف من الهند، ولمياء توفيق من مصر، إذ يشاركون الجمهور قصصاً فريدة من ثقافاتهم المختلفة، ترافقهم المعزوفات الموسيقية والرقصات الهندية الكلاسيكية التراثية.وقالت مروة عبيد الشامسي، مديرة جزيرة النور: المهرجان العالمي لرواية القصص حدث استثنائي وفريد يناسب أفراد المجتمع كافة، ويدفعهم للتفاعل من خلال نخبة من الحكواتيين ورواة القصص العالميين، ويوفر فرصة ثمينة للتّعمّق في الثقافات المحلية، والإقليمية، والعالمية عن طريق مجموعة من الحكايات العالمية التقليدية التي توارثتها الأجيال، وأخرى حديثة ترتبط بعالمنا الذي نعيشه اليوم.


نشر في الخليج 14159 بتاريخ 2018/02/23


الرابط الإلكتروني : http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/f01d3346-ef1d-4fa1-b4e0-0e673130bfe5

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- الخليج 14159

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
20133
المؤلفون
11830
الناشرون
1360
الأخبار
7397

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة