معرض باريس الدولي للكتاب يحتفي بالشارقة ضيفاً مميزاً


احتفاءً باختيار الشارقة ضيفاً مميزاً في الدورة ال 38 لمعرض باريس الدولي للكتاب التي تنطلق يوم الجمعة المقبل وتستمر حتى 19 من مارس الجاري، تنظم هيئة الشارقة للكتاب وبالتعاون مع عدد من الهيئات والمؤسسات سلسلة من الفعاليات والجلسات والندوات والعروض الفنية والتراثية التي تسلط الضوء من خلالها على ثراء الثقافتين الإماراتية والعربية، إضافة إلى توقيع إصدارات بالفرنسية لأكثر من 40 كاتباً إماراتياً وعربياً، وعرض نخبة من أعمال أبرز الفنانين الإماراتيين.تنقل الإمارات خلال مشاركة وفد الشارقة الذي يضم أكثر من 150 كاتباً، وإعلامياً، وفناناً، ثقافتها وتراثها وفنونها الشعبية إلى العاصمة الفرنسية باريس، حيث ستجوب الفرق الشعبية الإماراتية على مدى أربعة أيام شوارع المدينة مقدمة صورة حيّة عن الذاكرة الإبداعية والجمالية التي تجسد هوية المجتمع الإماراتي، من خلال الأزياء التقليدية، وفنون الغناء، والحرف التراثية، ونماذج الشعر الشعبي. ويشارك ضمن جناح إمارة الشارقة في المعرض، عدد من الجهات الثقافية التي تضم: جمعية الناشرين الإماراتيين، واتحاد كتاب الإمارات، والمجلس الوطني للإعلام، ودائرة الثقافة في الشارقة، ومعهد الشارقة للتراث، ودارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، ومؤسسة الشارقة للإعلام، والمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، ومكتبات الشارقة، وثقافة بلا حدود، ومبادرة 1001 عنوان، ومنشورات القاسمي، ومجموعة كلمات، وجائزة اتصالات لكتاب الطفل.ومن المتوقع أن يشهد المعرض حضور أكثر من 150 ألف شخص من داخل فرنسا وخارجها، وما يزيد على 3000 كاتب ومفكر وأكاديمي من مختلف أنحاء العالم، و 30 ألفاً من المهنيين والعاملين في قطاع النشر، والذين سيُشاركون في العشرات من الفعاليات الثقافية التي تتضمن حوارات، وندوات، وحفلات توقيع، وورش عمل، واجتماعات مهنية، ولقاءات مفتوحة مع الجمهور.وقال أحمد العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب: «يعد معرض باريس للكتاب الذي انطلقت دورته الأولى في العام 1981 من أهم معارض الكتب التي تشارك فيها الشارقة ومؤسسات الإمارات الثقافية، لتكون خير ممثل للإمارات والعالم العربي، في ظل التوجيهات الكريمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتعزيز الحضور الثقافي والمعرفي، الإماراتي والعربي، في المحافل التي تتيح مزيداً من التواصل والتفاهم مع الثقافات والحضارات الأخرى».وستنظم الشارقة برنامجاً حافلاً بالفعاليات المميزة على مدى أيام المعرض الأربعة، تقدم من خلالها أبرز المحطات في رؤيتها ومشروعها الثقافي، وتعرف زوار المعرض بالمعارض والمهرجانات التي تنظمها، إلى جانب تشجيع الناشرين على الاستثمار في قطاع النشر من خلال مدينة الشارقة للنشر التي تمتد على مساحة 40 ألف متر مربع.


نشر في الخليج 14177 بتاريخ 2018/03/13


الرابط الإلكتروني : http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/93ecce67-6536-4b97-a2ea-fff84c0cf535

المزيد من الأخبار في معارض الكتب- الخليج 14177

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
19929
المؤلفون
11703
الناشرون
1353
الأخبار
7263

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة