انطلاق فعاليات الدورة الأولى من " معرض الظفرة للكتاب "


افتتحت دائرة الثقافة و السياحة – أبوظبي فعاليات الدورة الأولى من " معرض الظفرة للكتاب " الذي يتواصل حتى 21 مارس الجاري في مدينة زايد بمنطقة الظفرة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ويستعرض العديد من الإصدارات الفكرية للكتاب الإماراتيين في مختلف حقول الأدب والشعر والتاريخ.ويقدم المعرض لجمهور منطقة الظفرة مجموعة متنوعة من الفعاليات والبرامج الثقافية التي تستهدف تشجيع ثقافة القراءة.. وسيضم أكثر من 20 ناشرا وموزعا محليا تحت سقف واحد ليقدموا للجمهور والمعنيين بقطاع النشر مجموعة متنوعة من الكتب وأحدث الإصدارات المتميزة التي تهم القارئ في كل مجالات الحياة.وقال سعادة سيف سعيد غباش مدير عام الدائرة :" نفخر بافتتاح الدورة الأولى من معرض الظفرة للكتاب، ونؤكد حرصنا في الدائرة على العمل على تحفيز الحراك الثقافي في منطقة الظفرة بالتناغم مع ما تقدمه العاصمة أبوظبي من إنجاز ثقافي ومعرفي خاصة وأن المعرض يعد فرصة حقيقية أمام المجتمع لتلاقي الأفكار وتبادلها من خلال رؤية ومحاورة أهم الكتاب والمثقفين المحليين والعرب بالإضافة إلى أهم دور النشر ومؤسسات الإنتاج الثقافي المحلية وبالتالي إتاحة الفرصة أمام الناشر لعرض جديده أمام جمهور منطقة الظفرة.ويهدف المعرض في دورته الأولى إلى تشجيع الجمهور على الاطلاع على عالم النشر المحلي بشكل خاص وتحفيز الكتاب الناشئين على التواصل مباشرة مع الجمهور عبر الحوارات المباشرة لمناقشة مختلف القضايا الثقافية والإبداعية المرتبطة بالحركة الفكرية على الساحة الإماراتية.من جهته قال عبدالله ماجد آل علي المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: "يساهم معرض الظفرة للكتاب في خلق أجواء من التفاعل الفكري أولا بين رواد المعرض ويمثل منبرا مفتوحا على كل الثقافات، فتظهر الإبداعات الأدبية بكل مجالاتها الشعرية والروائية والنقدية والفكرية والسياسية والعلمية ويقدم نتاجات النخب المقيمة على أرض الإمارات مع الأجيال الصاعدة في هذه المجالات.و يحتفي المعرض على مدى أيامه الأربعة بباقة مختارة من الكتاب والمؤلفين الإماراتيين من خلال برنامج ثقافي يسلط الضوء على التجربة الغنية لهؤلاء المبدعين مع استعراض خلاصة نتاجهم الفكري والثقافي . و يقدم المعرض برنامجا حيويا للناشئة يراعي احتياجاتهم العمرية المختلفة وذلك من خلال "ركن الإبداع" الذي يشكل نقطة جذب لرواد المعرض من الأطفال".و يفتح المعرض أبوابه لاستقبال الزوار يوميا على فترتين من التاسعة صباحا إلى الواحدة ظهرا و من الساعة الرابعة عصرا إلى التاسعة مساء بهدف استقطاب أكبر عدد ممكن من الزوار والمهتمين من جميع فئات المجتمع ليقدم خبرات فريدة من نوعها لجميع التوجهات الفكرية لاستكشاف الحيوية الثقافية للساحة الفكرية الإماراتية، والدخول إلى العالم الإبداعي لتأليف الكتب والقراءة.ويعنى " معرض الظفرة للكتاب " بالترويج للكاتب الإماراتي والبحث في البيئة الثقافية والاجتماعية المحلية، ومدى تأثيرها على إبداعهم ونشأتهم الفكرية ويرصد تجارب الكتابة لديهم بما يشكل فرصة مميزة ومثالية لزوار المعرض للقاء كتابهم المفضلين والحصول على مؤلفاتهم المتنوعة موقعة من قبلهم.


نشر في وام بتاريخ 2018/03/18


الرابط الإلكتروني : http://wam.ae/ar/details/1395302675635

المزيد من الأخبار في معارض الكتب- وام

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
19596
المؤلفون
11522
الناشرون
1336
الأخبار
7157

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة