متخصصون يناقشون ظاهرة هيمنة الرواية عالمياً


نظّم جناح الشارقة المشارك في معرض باريس للكتاب ندوة أدبية بعنوان «الرواية الآن»، شارك فيها: علي أبو الريش، وسعيد حمدان مدير دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، والكاتب حارب الظاهري، والناشر الفرنسي مارك فيتز، وأدارها القاص محسن سليمان.قدم أبو الريش مداخلة قال فيها: «السرد الروائي قائم على الانفتاح، فهو النهر العظيم الذي تعبر فيه قوارب الأدب لتصل إلى العالم»، وأضاف: «هناك من يتحدّث عن فيض في الكتابة الروائية، وما المانع في ذلك؟ فليكتب كل من يريد، غير أن التقييم هو دور الناقد»، مشيراً إلى أن جميع الكتابات تستحق النظر إليها واحترامها بصرف النظر عن المستويات، والزمن هو الذي يَفرز الغث من الثمين. مارك فيتز تحدّث من منطلق تجربته في نشر العديد من الأعمال الروائية غير الفرنسية، قائلاً: «إن نشر أعمال من خارج ثقافتنا يفيد كل الأطراف، فعملية الترجمة ثم النشر في فضاء لها فوائد جمة في تقريب الثقافات من بعضها وجعلها مفهومة بشكل أعمق لدى القارئ في الطرف الآخر».وتوقف سعيد حمدان عند ظاهرة تحوّل كتّاب القصة والشعر إلى الرواية، قائلاً: «في الحقيقة هذا الأمر ظاهرة عالمية، قد يكون عائداً إلى أن عوالم الرواية أكبر مساحة، وقد يكون الدعم المعنوي أصبح اليوم متوفراً مع الرواية أكثر، وهي عوامل تصنع بريق الرواية، هذه الظاهرة العالمية، انتقلت شيئاً فشيئاً إلى العالم العربي والإمارات ضمنه، لكن لا بد من الإشارة إلى أن شعراء كثيرين حين دخلوا تجربة الرواية أثروا وأضافوا في هذا الجنس الأدبي أيضاً». حارب الظاهري الذي كتب خلال مسيرته الشعر والقصة والمقالة، ثم الرواية مؤخراً حين أصدر في عام 2015 رواية «الصعود إلى السماء»، قال: «عالم الرواية نفسه يسمح بدخول أجناس عدة فيه، ليس الشعر فقط، حتى الفلسفة يمكن للرواية أن تحتضنها، وأعتقد أنه عالم متجدد باستمرار، من هنا يمكن لأي كان مهما كان منطلقه دخول عالم الرواية، وأنا حين دخلت هذه التجربة وجدتُ نفسي غارقاً في هذا العالم أيضاً».


نشر في الخليج 14184 بتاريخ 2018/03/20


الرابط الإلكتروني : http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/95f59651-3e12-4d66-abc6-72b347ded6c6

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- الخليج 14184

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
19411
المؤلفون
11445
الناشرون
1336
الأخبار
7044

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة