مكتبة الإمارات تحتفي بيوبيلها الذهبي بمبادرات جديدة


بمزيد من المبادرات الجديدة، تحتفي مكتبة الإمارات في الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، بيوبيلها الذهبي، لتزيد في خدماتها وإتاحتها لجمهور المستفيدين، ولتحقق لهم أكبر قدر من الفائدة.وفي مقدمة المبادرات التي طرحتها المكتبة التي أسست في عام 1968: تمديد أوقات العمل، وإطلاق خدمة الإعارة الخارجية، والأسبوع المفتوح للمكتبة احتفاء بشهر القراءة وإطلاق كشّاف مجلة (ليوا) الإلكتروني، وتكشيف مقالات الدوريات العربية حول الإمارات، وأرشيف صحف الإمارات، ومجموعة الرسائل والبحوث الجامعية، وإتاحة الأدلّة الموضوعية الجاهزة، وبناء مجموعة مصادر المعلومات العربية والأجنبية.وتركّز مكتبة الإمارات في الموضوعات الخاصة بدولة الإمارات ومنطقة الخليج، والعالم، وتتبع نظام تصنيف مكتبة الكونغرس الأكثر انتشاراً. وتتبع لمكتبة الإمارات قاعة مطالعة ذات مواصفات عالمية نموذجية بنظام الرّفوف المفتوحة، وتتيح لمرتاديها كل الخدمات المكتبية والتسهيلات، وتتوزع في أركانها أجهزة الحواسيب الحديثة التي تعدّ بمثابة نوافذ على مقتنيات المكتبة، وفيها أيضاً مقصورات خاصة بالباحثين، وتتوافر فيها الإنترنت اللّاسلكي.ونظمت مكتبة الإمارات في الأرشيف الوطني أسبوعاً مفتوحاً للقراءة تحت شعار «موظف قارئ من أجل مؤسسة أرشيفية ذكية»، إسهاماً منها في ترسيخ رؤية الأرشيف الوطني في التّطوير المستمر، ولتحويل مكتبة الإمارات إلى الحاضن المفضل للباحثين عن مصادر المعلومات الخاصة بدولة الإمارات ومنطقة الخليج العربي، مع إتاحة هذه المصادر باستخدام أفضل الحلول التقنية وأرقى الممارسات؛ شاملاً تدريب الباحثين وتوعيتهم معلوماتياً بطرائق الوصول إلى المعلومات وتقييمها واستثمارها.واصطحبت إدارة مكتبة الإمارات أثناء الأسبوع المفتوح وفود الموظفين في جولات تعريفيّة؛ فأطلعتهم على أوعية المعلومات ذات الصلة بالسيرة العطرة للقائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ودوره الكبير في تأسيس دولة الإمارات وبناء صرح الاتحاد، والمصادر والمراجع المتصلة بسير قادة الإمارات ورجالها العظام، وعرّفت المكتبة زوارها بالكتب التي تتناول تاريخ دولة الإمارات وتراثها، ودورها الحضاري، وصلاتها بالحضارات المجاورة، وما كتبه الرحالة والمستكشفون ممن حطّوا رحالهم في منطقة الخليج العربي عنها.


نشر في الإمارات اليوم بتاريخ 2018/03/22


الرابط الإلكتروني : https://www.emaratalyoum.com/life/culture/2018-03-22-1.1082497

المزيد من الأخبار في بيت الحكمة- الإمارات اليوم

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
19596
المؤلفون
11522
الناشرون
1336
الأخبار
7157

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة