تكريم الفائزين في «جائزة الشارقة للثقافة العربية - اليونسكو»


شهد مقر اليونيسكو في باريس حفلاً تكريمياً للفائزين بجائزة الشارقة للثقافة العربية- اليونيسكو، الدورة الخامسة عشرة، وهما كريستين طعمه (لبنان)، والجمعية الأرجنتينية (السينما الخصبة) لتعزيز التنوع الثقافي، وذلك بحضور أودري أزولاي المدير العام لمنظمة اليونيسكو، وعبد الله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة، وعبد الله النعيمي المندوب الدائم للإمارات في اليونيسكو ومعجب الزهراني مدير معهد العالم العربي ومحمد القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة بالشارقة ونخبة من الدبلوماسيين والمثقفين والإعلاميين المعتمدين في فرنسا واليونيسكو.بدأ الاحتفال بكلمة ألقتها أودري أزولاي أعربت فيها عن شكرها وتقديرها للدور النهضوي الثقافي والإنساني الذي يقوم به صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على صعيد محلي وإقليمي وعالمي، وقالت أزولاي: «إن حجم المنجز الثقافي لإمارة الشارقة في المجالات الثقافية كافة أصبح واضحاً للعالم أجمع، وإن الشارقة لها دور كبير في التقارب بين الشعوب والحضارات وتعزيز فكرة العدل والسلام من خلال الدعم الذي تقدمه عبر برامج وفعاليات وجوائز ثقافية تخدم الثقافة والإنسانية».وقال عبد الله العويس: «عشرون عاماً مضتْ على الجائزةِ، وهما العِقْدان اللّذان شهِدا تعاوناً ثقافيّاً متميزاً بين الشارقةِ واليونيسكو، هذه الشراكةُ التي نَتَجَتْ عنها العديدُ من المشاريعِ الثقافيةِ التي تصبُّ في خدمةِ الإنسانية»، وأضاف:«عشرون عاماً مضتْ على تتويجِ الشارقةِ بلقب عاصمة الثقافة العربية؛ حيث كان العامُ 1998م محطةَ انطلاقٍ جديدةٍ اتخذتْها الشارقةُ استكمالاً لدورها في نشر الثقافة العربية وحضارتها، إيماناً من صاحب السموِّ حاكم الشارقة، الذي اتخذَ منَ الثقافةِ جسراً للتواصلِ مع الشعوب، من خلال مشارَكتِه الشخصيةِ في المحافل الدولية، المتمثلةِ في برنامج «أيام الشارقة الثقافية في العالم»، وهُو البرنامجُ الذي يقدِّمُ نموذجاً للمشهد الثقافي العربي منطلقاً من بلد الخير الإمارات إلى العالمِ».واختتم العويس كلمته قائلاً: «إنَّ حضورَ سُموِّه في معارضِ الكتبِ الدولية يعبر عن مدى اهتمامِ سموِّه بهذهِ المعارضِ، التي تُشكِّل حلقةَ وصل هامة بينَ الثقافات، كما أنّها تمثِّلُ فرصةً قيّمةً لتقديمِ الإصداراتِ العربية. ولا تَمُرُّ مشاركة لسموِّه في هذه المعارض، إلاّ ويكون له إصدار مترجم بلغةِ البلدِ المستضيف، وكان آخر تلك المشاركاتِ في معرضِ باريس للكتاب، حيث حلَّت «الشارقة ضيفاً مميّزاً» فيه، بمشاركة عدد كبير من المثقفين من الإمارات والعالم العربي»كما نقل العويس تهنئةَ صاحب السمو حاكم الشارقة للفائزينَ بجائزة الشارقةِ للثقافة العربية - اليونيسكو لهذا العام. وتمنياتِه لهم بالنجاحِ والتوفيق، مقدراً سموُّه دورَ منظمةِ اليونيسكو في مساعيها الثقافية الخيّرة.وعبر عبد الله النعيمي عن سعادته بالدور الكبير التي تلعبه الجائزة في نشر الثقافة العربية، في العالم العربي والغربي، وقال: «تأتي إلينا اليوم إمارة الشارقة بجائزتها بالشراكة مع اليونيسكو، وقد تحولت من خلال تكريمها للهامات الثقافية، العربية والعالمية، إلى مؤسسة قائمة بذاتها تحتضن الإبداع في كل تجلياته، وتوجهاته، ومشاربه، وقد كسبت عبر مسيرتها ثقة مبدعي القرية الكونية بفضل حياديتها، وشمولية مقاربتها»، وأضاف: «سجلت الجائزة في دورتها الخامسة عشرة التي نحتفي بها اليوم، رقماً قياسياً في عدد المرشحين للظفر بجائزتها السخية لامس سقف 52 متسابقاً، ما يؤكد على محوريتها في الانتصار للقيم الجمالية، ودورها في الوصل بين الضفاف، وحوار الثقافات والحضارات، وأقدم التهنئة للفائزين»ومن جانبها قالت كريستين طعمه: أتوجه بالشكر لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، وللجنة الدولية للتحكيم ولإمارة الشارقة التي أعتز كثيراً بالصلات التي تربطني بها منذ سنوات، وأخيراً أتوجه بجزيل الشكر والتقدير لجميع الفنانين والكتاب والمفكرين والنشطاء والفاعلين الثقافيين الذين يرافقونني على هذا الدرب الطويل.وقام العويس وأودري أزولاي بتقديم الجائزة لكل من كريستين طعمه وجمعية (السينما الخصبة).


نشر في الخليج 14242 بتاريخ 2018/05/17


الرابط الإلكتروني : http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/0f4d538b-7ec6-41d1-803a-2860e2d3842a

المزيد من الأخبار في جوائز الكتاب- الخليج 14242

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
20137
المؤلفون
11837
الناشرون
1360
الأخبار
7397

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة