مدينة الشارقة للنشر ترعى جائزة «نادي الكتاب» في نيجيريا


ترعى مدينة الشارقة للنشر، أول منطقة حرة للنشر والطباعة في العالم، وإحدى مشاريع هيئة الشارقة للكتاب، الدورة الثالثة من جائزة أدب نادي الكتاب التي تقام في جمهورية نيجيريا، وتستهدف طلبة المدارس من الأطفال واليافعين.وتأتي هذه الرعاية في إطار جهود المدينة لتعزيز ثقافة القراءة بوصفها المحرك الأول والمحوري لسوق الكتاب وصناعة النشر عالمياً، إضافة إلى فتح آفاق التبادل الفكري والمعرفي مع التجارب الثقافية في مختلف بلدان العالم، كما تسعى إلى استقطاب وتعريف الناشرين والمصممين والكتاب والموزعين الإفريقيين بحركة النشر وصناعة الكتاب في الإمارات.وتشترط الجائزة في موسمها الثالث على جميع المشاركين، تلخيص كتاب «بعد عدة أيام»، «And After Many Days»، للكاتب جوهر ايلي، في مقالة لا تتعدى كلماتها 1500 كلمة، مع المحافظة على الفكرة الأساسية والشكل العام للكتاب.وتتكفل هيئة الشارقة للكتاب بمنح الفائزين في جائزة أدب نادي الكتاب، فرصة لزيارة الدورة 37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي شكّل أحد الأعمدة الرئيسة للنهضة الثقافية التي تشهدها إمارة الشارقة، والذي أصبح اليوم ثالث أكبر معرض للكتاب في العالم، ويجتذب الآلاف من دور النشر والكتّاب والمؤلفين.وقال سالم عمر سالم، مدير مدينة الشارقة للنشر: «تحرص المدينة على ترسيخ مكانة الشارقة منبراً عالمياً للثقافة والأدب والمعرفة، وتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، الذي رسم بوضوح معالم نهضة ثقافية حضارية شاملة، ارتقت بفكر الإنسان ومعارفه».وأضاف: «تحقق رعاية جائزة أدب نادي الكتاب واحدة من الرؤى التي تنطلق منها مدينة الشارقة للنشر؛ إذ تسعى إلى استقطاب المزيد من الناشرين والكتاب والجمهور الإفريقي، وتعريفهم بتجارب النشر في الإمارات والمنطقة، إضافة إلى دعم التجارب الناجحة لتوسيع نطاق التبادل الفكري والمعرفي بين الدولتين، بما يحقق التواصل والتقارب بين المجتمعات المختلفة».وتعمل مدينة الشارقة للنشر في إطار رؤية شاملة تسعى إلى ترسيخ مكانتها لتصبح مركزاً رائداً على مستوى العالم، يسهم في تحقيق ازدهار أعمال النشر والطباعة، ومنصة للإبداع لجميع العاملين في هذا المجال، من خلال سلسلة من الامتيازات والخدمات المتطورة والمتوفرة بأسعار مناسبة، ضمن بيئة جاذبة للمستثمرين.


نشر في الخليج 14352 بتاريخ 2018/09/04


الرابط الإلكتروني : http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/925f21d4-9b41-4999-ba5f-00a433cf221a

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- الخليج 14352

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
19979
المؤلفون
11732
الناشرون
1356
الأخبار
7365

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة