حميد النعيمي وولي عهده يتسلمان نسخة من كتاب شرطة عجمان بين الأمس واليوم


تسلم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان ورئيس المجلس التنفيذي بديوان الحاكم نسخة من كتاب "شرطة عجمان بين الأمس واليوم" من سعادة اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان والذي يقع في اكثر من 120 صفحة من الحجم الكبير ويرصد تطور شرطة عجمان منذ 50 عاما ويتضمن مادة علمية عن الشرطة وصورا ما بين الأمس واليوم والماضي والحاضر ومراحل التطوير التي مرت بها شرطة عجمان منذ أصدار المرسوم الأميري من قبل المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن حميد النعيمي في مطلع يوليو عام 1967 .
كما تسلم نسخة من الكتاب كل من الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الادارية والمالية والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط.
وأثني صاحب السمو حاكم عجمان وولي عهده والشيوخ على الجهود الكبيرة التي بذلها القائمون على رصد وتوثيق وتطور شرطة عجمان والتي تكللت بطباعة هذا الكتاب القيم الذي يسلط الضوء على مرحلة تاريخية في غاية الأهمية من تاريخ شرطة عجمان .
كما أشادوا بالأسلوب السلس والجميل الذي اعتمد عليه القائمون على الكتاب في سرد تفاصيل مراحل عملية التطوير مما ينم عن قدراتهم ليست فقط في سرد التفاصيل التاريخية للشرطة والمساهمة في توثيق 50 عاما من العمل والتطور في شرطة عجمان بل على ما تضمنه من معلومات ووثائق وبيانات وصور.
واعتبر سموهم الكتاب إضافة مهمة للمكتبة الأمنية الإماراتية ومراحل التطور التي شهدتها الإمارة في المجال الأمني والحفاظ على الاستقرار والأمن .. مثنين على المجهود المتميزة لجمع تلك المعلومات والصور والوثائق ومن ثم أصدار هذا الكتاب بطبعة فاخرة وسيملأ فراغا كبيرا في توثيق تاريخ وتطور الشرطة في إمارة عجمان .
واسترشد الكتاب في أولى صفحاته بعبارات من أقول صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة منها " إن الأمن مسئولية الجميع ورجال الشرطة الذين تركوا الخدمة على كافة المستويات والرتب قاموا بواجبهم خير قيام واسهموا في إرساء دعائم جهاز الشرطة الذي وصل إلى أفضل مستوى خلال المرحلة الماضية وهم يستحقون منا كل التقدير والثناء وقد سلموا الأمانة إلى إخوانهم الأكفاء الذين وضعنا الثقة بهم لمواصلة العمل البناء ومواجهة التحديات لدعم وتعزيز جهاز الشرطة وحفظ الأمن في الدولة ".
ويستعرض الكتاب ماضي شرطة عجمان التليد وحاضرها الزاهر ومستقبلها المشرق ويسلط الضوء حول دورها في تعزيز مسيرة الأمن والأمان في ربوع الوطن ضمن استراتيجية وزارة الداخلية الرامية إلى حماية أرض زايد الخير .
وتناول الكتاب بدايات الشرطة في عجمان والتي كان قوامها سبعة أفراد فقط وتطورات قوة الشرطة حتى أصبحت تقدم خدمات على احدث مستوى وازداد عدد موظفيها اللذين يعملون على انجاز مختلف المهام من تنظيم المرور الى التحقيقات الجنائية وخدمات المجتمع وصولا لعلوم الطب الشرعي كما يسلط الكتاب الضوء على أهم معالم رحلة التطور المميزة والتأكيد على الرواسخ التاريخية لشرطة عجمان .
ويتميز هذا الكتاب باستخدام أسلوب المعلومات البصرية المفصلة ليقدم للقارئ تصورا استثنائيا لعمليات شرطة عجمان بين الماضي والحاضر وتقديم هذه السلسلة من الصور المفصلة لمحة بصرية لتاريخ شرطة عجمان وتحتفي بالعمل الجاد والالتزام الذي استمت به أجيال من القيادات المحلية والتي وضعت نصب أعينها هدف الرقي بخدمات الشرطة وسخرت جل جهودها لجعل هذه الإمارة واحدة من أكثر مناطق العالم أمانا للعيش واستقرارا للعمل .


نشر في أخبار عجمان بتاريخ 2019/02/07


الرابط الإلكتروني : http://ajmannews.ae/news.php?id=28428&cat_id=1

المزيد من الأخبار في كتب كتب كتب- أخبار عجمان

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
21859
المؤلفون
12883
الناشرون
1378
الأخبار
7866

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة