جمعية الناشرين الإماراتيين تطلق مشروع «منصة»


أطلقت جمعية الناشرين الإماراتيين خلال الاجتماع السابع لأعضاء مجلس إدارتها، بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، نائبة رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، مؤسسة ورئيسة الجمعية، مشروعاً ثقافياً جديداً تحت عنوان «منصة»، يتيح للناشرين الأعضاء في الجمعية المشاركة بعرض أعمالهم الأدبية في مختلف المحافل والمعارض المحلية والعربية والدولية من خلال جناح منفصل.
وحضر الاجتماع كل من: علي الشعالي، نائب رئيس الجمعية، وعلي بن حاتم، عضو مجلس الإدارة وأمين السر، وراشد الكوس، المدير التنفيذي للجمعية، وفريق عمل الجمعية.
تأتي أهمية مشروع «منصة»، الذي تنظمه الجمعية بدعم من شركة تلال العقارية، انطلاقاً من دوره في تقديم تسهيلات ومميزات لأعضاء جمعية الناشرين الإماراتيين، ممن لديهم أقل من 20 إصداراً، ويصعب عليهم المشاركة في المعارض الدولية للكتب بسبب التكلفة العالية، حيث تتيح لهم «منصة» فرصة لتوزيع إصداراتهم ضمن إطار إقليمي أوسع، والمشاركة في جميع المعارض العربية، إلى جانب فتح أسواق جديدة لهم، تسهم في تحقيق دخل أكبر للناشر الإماراتي، وتنمية قطاع النشر داخل الإمارات. وفي هذا الصدد قالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي: «تكرس جمعية الناشرين الإماراتيين جهودها انطلاقاً من قراءتها للفرص الواعدة في سوق النشر المحلي، لذلك تعمل على عدة محاور، منها آليات تقديم المحتوى المعرفي والثقافي الإماراتي إلى القارئ عربياً وعالمياً، وفي الوقت نفسه تعمل مع الناشرين لرفع جودة إصداراتهم على مختلف المستويات، إلى جانب أنها تفتح أمام الناشرين المحليين باب الشراكة والتعاون مع الناشرين الدوليين من خلال حضور الجمعية في مختلف المحافل الثقافية العربية والعالمية».
وأكدت الشيخة بدور القاسمي أن طرح مشروع (منصة)، هو واحد من الجهود التي تعمل عليها الجمعية لتقديم إصدارات الناشر الإماراتي إلى العالم، مشيرة إلى أن الكثير من الناشرين المحليين لهم تجارب نوعية ومتفردة، وكل ما تحتاج اليه للوصول إلى القارئ العربي والعالمي هو (منصة) قادرة على تقديم جهودهم وأعمالهم.
ويقدم مشروع «منصة» خلال العام 2019، فرصة أمام الناشرين للمشاركة في 11 معرضاً دولياً، تتضمن: معرض الدار البيضاء في المغرب، ومعرض مسقط الدولي للكتاب، ومعرض الرياض الدولي للكتاب، ومهرجان الشارقة القرائي للطفل، ومعرض أبوظبي الدولي للكتاب، ومعرض عمان الأردن، ومعرض الشارقة الدولي للكتاب، ومعرض الكويت الدولي للكتاب، ومعرض بيروت الدولي للكتاب، وغيرها من المعارض.
وناقش أعضاء مجلس إدارة الجمعية خلال اجتماعهم السابع، برامج خطة العمل لعام 2019، ووافقوا على تقرير مجلس الإدارة لعام 2018، كما ناقشوا المشاريع المستقبلية التي تسعى الجمعية إلى تنفيذها للارتقاء بقطاع النشر في الدولة، وإيجاد آليات جديدة لدعم الناشرين الإماراتيين، بما ينعكس على النهضة الثقافية في الإمارات.


نشر في الخليج 14511 بتاريخ 2019/02/10


الرابط الإلكتروني : http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/d56dcb47-103b-420d-b4a6-88bd2b24e11c

المزيد من الأخبار في من كل زاوية خبر- الخليج 14511

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
21859
المؤلفون
12883
الناشرون
1378
الأخبار
7866

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة