"فتاة العرب" شخصية محورية لـ "أبوظبي الدولي للكتاب" 2019


أعلن معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، عن اختيار الشاعرة الراحلة عوشة بنت خليفة السويدي الشهيرة بـ «فتاة العرب»، شخصية المعرض المحورية للدورة التاسعة والعشرين، والتي تقام في الفترة من 24 ولغاية 30 أبريل 2019 ، وذلك تقديراً لسيرتها الأدبية وعطاءاتها الثقافية الحافلة بالإنجازات والمؤلفات التي شكلت إضافة قيّمة إلى خزانة الشعر النبطي في الدولة. ويقام في جناح دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي في هذه الدورة ركن مخصص لعرض أهم إنجازات الشاعرة الراحلة ومؤلفاتها الأدبية والشعرية. ويحرص معرض أبوظبي الدولي للكتاب على تكريم الشخصيات والرموز الثقافية والفكرية في العالم العربي، والاحتفاء بإنجازاتهم التي تشكل نموذجاً للأجيال المقبلة، وتدفعهم إلى مزيد من الجهد للنهوض بواقع الثقافة العربية. وتعد الشاعرة «فتاة العرب» رائدة من رواد الشعر النبطي في الإمارات، وقد اختار لها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لقب «فتاة العرب» بعد تكريمها وتقليدها وسام إمارة الشعر في عالم الشعر الشعبي في عام 1989. وقال سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «نفخر في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي باختيار «فتاة العرب» شخصية محورية في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وذلك تقديراً لما تحفل به سيرتها من تجارب وخبرات طويلة، أثرت الحياة الثقافية المحلية وبخاصة الشعرية النبطية، حيث شكلت إضافة مهمة للمشهد الثقافي العام، من خلال مؤلفاتها واهتمامها بالقضايا العربية والوطنية في قصائدها.
ومن خلال تسميتها الشخصية المحورية في معرض أبوظبي الدولي للكتاب نعمل على تسليط الضوء على شخصيتها وأعمالها كونها نموذجاً رائعاً لابنة الإمارات التي تمسكت بالقيم والمثل الإماراتية، وليظل فكرها وكلماتها ومعانيها التي لامست مشاعرنا منارة للأجيال القادمة. يذكر أنّ فتاة العرب من مواليد المويجعي في منطقة العين، ولكنها من سكان دبي، اعتزلت الشعر في أواخر التسعينيات وبقيت تروي أشعارها في مدح الرسول، صلى الله عليه وسلم.
وقد تساجلت الشاعرة عوشة بنت خليفة السويدي مع كبار الشعراء في الدولة، وعلى رأسهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والشاعر أحمد بن علي الكندي وسعيد بن هلال الظاهري.
وقد وصفها المغفور له الشيخ زايد بأنها ركن من أركان الشعر بقوله:
يا ركن عود الهوى وفنه شاقني جيلك بالوصافي
أسهمت عوشة بنت خليفة السويدي في إيصال القصيدة الإماراتية إلى آفاق جديدة من الانتشار، كما تعتبر قصائدها شاهداً على تحولات اجتماعية وأدبية تاريخية كبيرة في الإمارات، خصوصاً والمنطقة عموماً، بالإضافة إلى ذلك، حظيت الأغنية الإماراتية من خلال قصائدها بانتشار كبير، وتغنّى بكلماتها كثير من الفنانين أمثال جابر جاسم، علي بن روغة، وميحد حمد، وغيرهم.


نشر في الإتحاد 15932 بتاريخ 2019/02/19


الرابط الإلكتروني : https://www.alittihad.ae/article/10867/2019/-%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8--%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%AD%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%80-%D8%A3%D8%A8%D9%88%D8%B8%D8%A8%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8

المزيد من الأخبار في معارض الكتب- الإتحاد 15932

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
21482
المؤلفون
12733
الناشرون
1375
الأخبار
7608

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة