«كلمة» يوقع اتفاقية للنشر مع «ريآكشن» البريطانية


وقع مشروع «كلمة» للترجمة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، اتفاقية «حقوق نشر» جديدة مع دار النشر البريطانية «ريآكشن»، وذلك ضمن مشاركته في معرض لندن الدولي للكتاب الذي أقيم خلال الفترة من 12 ولغاية 14 مارس الجاري.
وتأتي الاتفاقية التي منحت مشروع «كلمة» حقوق ترجمة 5 كتب ووقعها سعيد حمدان الطنيجي مدير إدارة النشر في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، وماريا كيلكوين مديرة الحقوق والدعاية في «ريآكشن»، في إطار سعي دائرة الثقافة والسياحة - لتوفير حقوق الترجمة لأهم وأحدث الإصدارات العالمية.
وسبق لمشروع كلمة للترجمة أن ترجم الكثير من العناوين الشائقة الصادرة عن هذه الدار.
وقال عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «تشكل اتفاقيات التعاون مع دور النشر العالمية أحد أهم الأهداف التي تقوم عليها استراتيجية دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي فيما يتعلق بقطاع صناعة النشر والكتاب. كما تندرج الاتفاقية ضمن أهداف مشروع كلمة للترجمة في العمل على تحويل حركة الترجمة من جهد فردي إلى حركة جماعية تنهض بها مؤسستان عالميتان هما دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي ودار النشر البريطانية (ريآكشن)، مما يثري جهود الدائرة في تحقيق رؤية أبوظبي الساعية إلى إحياء حركة الترجمة في العالم العربي».
وتشتهر دار «ريآكشن» بتنوع منشوراتها، إذ تجمع بين الفن والآداب وكتب السيرة والتاريخ العام والموسيقى والتاريخ الطبيعي والفلسفة والسياسة والعلوم الطبيعية، والسلاسل المتخصصة.
وتتضمن الاتفاقية الجديدة مع دار «ريآكشن»، ترجمة كتب متنوعة في موضوعاتها، تشمل: سبعة قرون من التهريب بقلم سايمون هارفي، وهو كتاب فريد في مادته، ويتحدث عن عمليات التهريب، لكنه يسلط الضوء على قرون من تاريخ مظلم مليء بالثروات والمؤامرات الخارجة عن القانون.
وكتاب البسكويت والكعك: تاريخ كوني، للكاتب أناستازيا إدوارد، يبحث الكتاب التاريخ الثري لهذه الوجبة الخفيفة، وذلك منذ حضرها سكان العصور القديمة حتى زماننا الحالي.
وكتاب ليوناردو دافنشي: الفن الذاتي والطبيعة، للكاتب فرانسوا كيفيجير، يحوي هذا الكتاب سيرة ثاقبة، تلقي الضوء على ثلاث ثيمات رئيسة شكلت حياة الرسام الإيطالي الشهير ليوناردو دافنشي، هي: الطبيعة، والفن، والرسم الذاتي أو البورتريه. ويظهر كيف غير دافنشي تاريخ الفن الغربي ومخياله عبر إضافته النوعية للفن الذاتي.
كتاب مدن المستقبل: المعمار والخيال، للكاتب بول دوبراسيزك، ويلقي الضوء على أهمية مدن المستقبل بالنظر إلى ما يتَّصل بها من مشكلات، وفي ظل العالم الرقمي عندما يجتمع الحقيقي بالغرائبي من المهم أن نعرف كيف تجتمع هاتان القوتان، وكيف يمكن أن تساعدانا على تفهم ما ستغدو عليه مدن المستقبل.
كتاب الغيوم: الطبيعة والثقافة، للكاتب ريتشارد هامبلين، يناقش الغيوم من زاويتين؛ علمية وثقافية.
ويحرص «كلمة» للترجمة على المشاركة في معارض الكتب العالمية، باعتبارها منصة للإصدارات الجديدة وفرصة للقاء وكلاء وممثلي دور النشر العالمية وإبرام اتفاقيات التعاون معهم. يشار إلى المشروع سيصدر مجموعة من الترجمات خلال معرض أبوظبي للكتاب.


نشر في الإتحاد 15960 بتاريخ 2019/03/19


الرابط الإلكتروني : https://www.alittihad.ae/article/17300/2019/-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A9-%D9%8A%D9%88%D9%82%D8%B9-%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D9%86%D8%B4%D8%B1-%D9%85%D8%B9-%D8%B1%D9%8A%D8%A2%D9%83%D8%B4%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7

المزيد من الأخبار في كتب كتب كتب- الإتحاد 15960

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
21840
المؤلفون
12876
الناشرون
1378
الأخبار
7865

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة