سلطان بن أحمد يطلق حملة «كان ياما كان»


أطلق الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام الدورة الخامسة من حملة «كان ياما كان»، التابعة للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، والمعنية بجمع الكتب للأطفال واليافعين من خلال التبرعات، وتوزيعها على اللاجئين في عدد من دول الوطن العربي والعالم.
تأتي الدورة الخامسة من الحملة تزامناً مع الاحتفال بلقب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب، وستستمر طوال شهر رمضان المبارك، وقد خصصت الحملة صناديق للتبرع بالكتب المستعملة أو الجديدة، وستتوفر الصناديق ضمن خيمة «كان ياما كان» في المجلس الرمضاني في مسرح المجاز، وسيتم توزيع الكتب التي ستجمعها الحملة هذا العام في 20 يونيو تزامناً مع اليوم العالمي للاجئين، على عدد من مخيمات اللاجئين.
وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: «العمل الثقافي في الشارقة، عمل تكاملي يعبر عن رؤية واحدة وضع أسسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حين اختار الكتاب والمعرفة سبيلاً للنهضة والتغير والبناء، فما تقدمه الحملة، هو صورة واقعية وفعلية لهذه الرؤية وهو تأكيد على القيم التي تنطلق منها الإمارة والخصال النبيلة للمجتمع الإماراتي، إذ التبرع بالكتاب للاجئين هو استثمار بمستقبلهم، وخطوة مستدامة لتحقيق أحلامهم، وهو في الوقت نفسه تأكيد لقدرة الكتاب على تأكيد هويتنا الإنسانية في الوقوف إلى جانب بعض كأبناء عائلة واحدة.»وأضاف: «تشكل هذه المبادرة تأكيداً على استحقاق الشارقة لقب العاصمة العالمية للكتاب، فهي تجسيد لمعنى أن الكتاب أساس تلاقي بلدان وثقافات العالم، ومفتاح تعارفها على تجارب بعضها، وهو الوسيط المعرفي بين الراهن والمستقبل، كما أنها تعبر عن مشاركة مختلف فئات المجتمع في مشروع الإمارة الحضاري»
وقالت مروة العقروبي، رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين: «لدينا تجربة مبتكرة على صعيد تقديم المساعدات الإنسانية في قالب معرفي وثقافي، وتعد الحملة إحدى أهم مبادراته التي تجسد وتوضح هذه التجربة الرائدة، وبدورنا ندعو كل فئات المجتمع الإماراتي من أفراد ومؤسسات للمساهمة في هذه الحملة، فتبرعهم بكتاب يسهم في صناعة مستقبل طفل حرمته الحرب والكوارث من الوصول إلى المعرفة».


نشر في الخليج 14606 بتاريخ 2019/05/16


الرابط الإلكتروني : http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/47469028-e5ef-4263-a9e0-e670099eb804

المزيد من الأخبار في من كل زاوية خبر- الخليج 14606

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
22813
المؤلفون
13315
الناشرون
1402
الأخبار
7932

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة