لدعم مستقبل النشر في القارة الإفريقية - الإتحاد الدولي للناشرين ودبي العطاء يوقعان اتفاقية شراكة


وقّعت دبي العطاء، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، مذكرة تفاهم مع الاتحاد الدولي للناشرين، لدعم مجموعة من المبادرات التي تعالج التحديات الملحة التي يواجهها قطاع النشر في القارة الإفريقية، وتطوير إمكانيات النشر المحلية ومقوماتها، وتعزيز ثقافة القراءة، ووقع على مذكرة التفاهم كل من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين وطارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء.
ومن خلال هذه الشراكة التي ستمتد لأربع سنوات، تلتزم دبي العطاء بـتخصيص 2,938,800 درهم إماراتي "800,000 دولار أميركي" تجاه توسيع نطاق برامج الاتحاد الدولي للناشرين في إفريقيا، فضلاً عن التعاون في مبادرات جديدة خاصة بالتنمية المستدامة والتعليم والنشر. وستوظف دبي العطاء التي أطلقت برامج تعليمية في أكثر من 20 دولة إفريقية، خبراتها الواسعة في مجال تعزيز مهارات القراءة والكتابة والنشر التعليمي والتعليم باللغة الأم من أجل دعم هذه الشراكة. وتم تحديد كينيا والمغرب كبلدان تركيز أولية مع دول مستفيدة أخرى سيتم الإعلان عنها في مرحلة لاحقة.
وحول الشراكة الجديدة، أكدت الشيخة بدور القاسمي أن النشر يُعدّ أداة فاعلة لبحث أبرز التحديات التي تواجه شعوب العالم كالأمية، والفقر، والنزاعات، وعدم تحقيق العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص، والبطالة، وهذا ما دفع الاتحاد الدولي للناشرين لإطلاق سلسلة "الندوات النقاشية الإقليمية – أفريقيا" في العام الماضي، حيث يقوم عملنا في القارة الأفريقية على تحويل الكلمات والرؤى النظرية إلى أفعال ومشاريع عملية، وتعتبر مؤسسة "دبي العطاء" إحدى أكثر الشركاء استجابة وقدرة على تلبية آمالنا وتطلعاتنا، إذ سنعمل معاً وبالتعاون مع مجموعة من الشركاء، على تنفيذ حلول مبتكرة ومستدامة بهدف ضمان إحداث التغيير الإيجابي في مستقبل قطاع النشر الأفريقي.
وأشار القرق إلى أن إفريقيا والعالم العربي تحتضن جيلاً شاباً على اتصال رقمي متزايد. لهذا السبب، فإن قطاع النشر لديه إمكانات واعدة للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة، وفي إطار دعم تنمية ثقافة القراءة الوطنية، غالباً ما يكون لتعزيز قطاع النشر تأثير كبير على التنمية الاجتماعية والاقتصادية، فالقراءة على سبيل المثال توسع خيال الإنسان وتفتح عقله نحو احتمالات جديدة وأفكار مبتكرة. ومن خلال هذه الشراكة، سنعمل مع الاتحاد الدولي للناشرين والشركاء المنفذين المحليين على مواجهة التحديات المنهجية الصعبة، مثل نقص الكتب المدرسيّة ومحو الأميّة في المناطق الريفيّة، والتي تحول دون قيام عدد من البلدان الأفريقية بتحقيق الهدف الرابع من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.


نشر في الشارقة 24 بتاريخ 2019/05/20


الرابط الإلكتروني : http://sharjah24.ae/ar/arts/188491/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A-%D9%84%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%AF%D8%A8%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B7%D8%A7%D8%A1-%D9%8A%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A

المزيد من الأخبار في من كل زاوية خبر- الشارقة 24

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
21722
المؤلفون
12827
الناشرون
1377
الأخبار
7829

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة