"كلمة" للترجمة و"كلية الثقافات" الألمانية يحتفيان بمرور 10 سنوات على شراكتهما


نظم مشروع "كلمة" للترجمة وكلية الثقافات واللغات التطبيقية في مدينة غرمرسهايم الألمانية احتفالية ثقافية وورش عمل في مقر الكلية بالتعاون مع سفارة الدولة في ألمانيا احتفاء بمرور 10 سنوات على توقيع اتفاقية للتعاون بين الجانبين.
بدأت الاحتفالية بافتتاح معرض لكتب "كلمة" المترجمة من اللغة الألمانية، والمهداة من قبل مشروع "كلمة" لمكتبة الجامعة ، تلى ذلك كلمة ترحيب ألقاها البروفيسور الدكتور ميشائيل شرايبير عميد كلية دراسات الترجمة و البروفيسور الدكتور أندرياس كيليتات رئيس معهد الأدب الألماني.
وأكد عبدالله ماجد آل علي المدير التنفيذي لدار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي - في كلمته - أهمية استمرار التعاون بين مشروع "كلمة" للترجمة والجامعة .. داعيا الجامعة للمشاركة في فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب.
وتضمنت الاحتفالية مؤتمر " التبادل الأدبي بين العالم العربي وألمانيا" شارك فيها نخبة من الأساتذة والمترجمين من بينهم سعادة الدكتور علي بن تميم أمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب الذي افتتح الموتمر بقوله إن الاتفاقية التي أبرمت بين مشروع كلمة للترجمة والجامعة قبيل عشرة أعوام مثلت مخرجاتها من أنشطة وكتب نموذجا للتعاون المثمر بين مؤلفي الكتب والمترجمين من جهة وبين دور النشر الألمانية.
وأضاف سعادته أن الاتفاقية أسفرت عن اختيارات نوعية وملهمة سواء أكانت دراسات أو نصوص إبداعية متوجهة للقاريء العام أو حتى للناشئة والأطفال، ما يدل على سلامة الاختيارات المبنية على معايير موضوعية إضافة إلى دقة الترجمة، وكان حصيلة ذلك ما يقدم محتوى جادا للقاريء العربي، بحيث يشكل إضافة معتبرة للمكتبة العربية، ويعطي مزيدا من الفرص لردم الهوة ثقافيا بين العرب والألمان، ويؤدي إلى فهم أعمق للإبداع.
كما حضر ورش العمل المنبثقة عن الموتمر .. مصطفى السليمان منسق مشروع كلمة للغة الألمانية والبروفيسور الدكتور أندرياس كيليتات، والكاتب الألماني الكبير باول مار والبروفيسور الدكتور كلاوس رايشرت رئيس أكاديمية اللغة والشعر والشاعرة الدكتورة إلما راكوزا والكاتبة أنيكا رايشرت والكاتب الشهير دافيد فاغنير بجانب عدد من المترجمين والأدباء الألمان.
وناقش المؤتمر ثلاثة محاور تناولت أهمية التبادل الثقافي والأدبي والترجمة الأدبية وما تواجهه من تحديات وكيفية دعم وتوسيع حركة الترجمة والنشر والتبادل بين الإمارات وألمانيا.
واختتمت الاحتفالية بأمسية أدبية وموسيقية حضرها جمهور غفير وعشاء على شرف المشاركين في الفعالية.
يذكر أن مشروع "كلمة" للترجمة ترجم نحو 1000 عنوان عن 15 لغة، وبلغ إجمالي ترجمات المشروع عن الألمانية نحو 133 عنوانا.


نشر في وام بتاريخ 2019/06/17


الرابط الإلكتروني : http://wam.ae/ar/details/1395302768291

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- وام

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
23246
المؤلفون
13549
الناشرون
1417
الأخبار
8107

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة