" جمعية رؤيتي للأسرة " تدخل موسوعة غينيس بأكبر مطوية في العالم حول مسيرة الاتحاد


تحت رعاية و حضور الشيخة روضة بنت نهيان بن زايد آل نهيان دخلت المطوية التي دشنتها جمعية "رؤيتي" للأسرة ضمن " مبادرة ارتقاء – رواسي وطن 48 " موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكبر مطوية في العالم وذلك في إطار احتفالات الجمعية باليوم الوطني الثامن و الأربعين لدولة الإمارات.
و تم تدشين المطوية للحصول على شهادة جينيس في حفل أقيم أمس "الجمعة " بمتحف الاتحاد التابع لهيئة الثقافة والفنون في دبي التي تعنى بالشؤون الثقافية و الفنية في دبي وحضره أعضاء مجلس إدارة الجمعية و عدد من قرينات القناصل المعتمدين بالدولة والشخصيات الهامة والمسؤولين إلى جانب ممثلين عن رعاة المبادرة من وزارة الداخلية و هيئة كهرباء و مياه دبي وهيئة الثقافة والفنون بدبي و شركة "ماي دبي" إضافة إلى عدد من المنسقين و مدراء المدارس المشاركة وجهات مختلفة.
وعكفت الجمعية على هذه المبادرة بجهود حثيثة و بمشاركة 47 مدرسة من مدارس الدولة الثانوية بإشراف وتعاون من وزارة التربية والتعليم وجامعة زايد وكلية الإمام مالك و نخبة من أبناء الوطن و المقيمين على أرضه الطيبة.
وجرى إعداد المطوية بعدد صفحات يتناسب وعمر الاتحاد المجيد الـ" 48 " و غطت كل صفحة منها أخبار بعض الإنجازات الموجزة عن كل عام منذ تأسيس الاتحاد إلى عامنا الحالي و بعدد صفحات بلغ 60 صفحة لتصبح "مطوية رواسي وطن " المطوية الأكبر في العالم بمقاييس جينيس حيث بلغ طولها 1.19 متر و عرضها 27 مترا و تم طويها 15 طوية لتجسد بذلك صفحات من مجد خطها التاريخ بيد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه " الذي ساس الناس بالعدل.
و تعد هذه المبادرة الوطنية استمرارا لمسيرة التميز و العطاء التي تنتهجها جمعية رؤيتي للأسرة في ظل القيادة الرشيدة و ركزت من خلالها على تجسيد مسيرة بناء الدولة منذ عام 1971 و حتى الآن بصورة مبتكرة لتاريخ أفضل تجربة اتحادية فاعلية و حيوية في العالم .


نشر في وام بتاريخ 2019/12/07


الرابط الإلكتروني : http://www.wam.ae/ar/details/1395302808617

المزيد من الأخبار في من كل زاوية خبر- وام

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
23637
المؤلفون
13731
الناشرون
1435
الأخبار
8306

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة