«التقِ» لجمعية الناشرين يدعم الترجمة


أعلنت جمعية الناشرين الإماراتيين، عن إطلاق مشروع جديد تحت عنوان «التقِ الناشر الإماراتي» بهدف توسيع نطاق عمل الناشرين أعضاء الجمعية في العالم، وفتح أسواق جديدة لهم، وتوسيع ترجمة الكتب العربية إلى لغات العالم من خلال مشاركات الناشرين في معارض الكتب الدولية والاستفادة من منح الترجمة المتاحة لهم، وتسهيل شراء حقوق نشر الترجمة الأجنبية.
يأتي هذا المشروع استكمالاً لجهود الجمعية في دعم الناشرين الإماراتيين واستدامة هذا الدعم، فضلاً عن حرص الجمعية على ترجمة الكتب العربية إلى لغات العالم ونقل الثقافة العربية إلى المجتمعات العالمية.
جاء ذلك خلال الاجتماع الرابع لمجلس إدارة الجمعية الحالي، الذي عُقد في مقر الجمعية بمدينة الشارقة للنشر.
وقال علي بن حاتم، رئيس الجمعية: «يترجم هذا المشروع حرصنا الدائم على ترجمة الكتب العربية إلى لغات العالم المختلفة، ونقل الثقافة العربية إلى العالم والتعريف بكنوزها، ويتجسد في دعم مشاركة الناشرين في البرامج المهنية التابعة لمعارض الكتب العالمية، إلى جانب مساندتهم للاستفادة من المنح المخصّصة للترجمة».
وأضاف ابن حاتم: «ستختار الجمعية أربعة من الناشرين الأعضاء، للمشاركة في أي فعالية بناءً على درجة اهتمام الناشر باللغة الأجنبية للفعالية، والأفكار التي يتقدم بها لعرض طبيعة وتفاصيل مشاركته في اللقاءات التعريفية».
وتوفر الجمعية -وفق خطة عمل المشروع- مجموعة من الخدمات للناشرين الذين يتم اختيارهم، تشمل مكان أو منصة مجانية لعرض أعمالهم طوال فترة البرامج المهنيةافي معارض الكتب الدولية، ومعلومات اتصال مع الجهات الممكن عقد اللقاءات التعريفية معها، وفرصة المشاركة في الجلسات النقاشية، وأنشطة ثقافية بالتعاون مع تلك المعارض.
وتتولى الجمعية تغطية تكاليف الإقامة طوال فترة البرنامج المهني لمعرض الكتاب. وتشمل الخدمات المقدمة من قبل الجمعية للناشرين خلال هذا المشروع، إنشاء منصة تفاعلية على موقع الجمعية الإلكتروني من خلالها يمكن لأي ناشر استخدامها لتحديد مواعيده واجتماعاته.
ويتوجب على الناشر - في المقابل- تقديم أوراق تشمل توقيعه على اتفاقيتين على الأقل تم إتمامهما خلال الزيارة، وإثبات حضوره للقاءات التعريفية، وتقريراً خاصاً حول هذه اللقاءات.
وتشمل خطة جمعية الناشرين الإماراتيين لهذا المشروع خلال عام 2020 المشاركة في معارض الكتب في كل من لندن وبولونيا وبوينس آيرس وبكين وفرانكفورت وجوادالاخارا.


نشر في الخليج 14831 بتاريخ 2019/12/25


الرابط الإلكتروني : http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/83825bf0-ecf2-4df4-95cd-c665c4e3037d

المزيد من الأخبار في من كل زاوية خبر- الخليج 14831

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
23596
المؤلفون
13707
الناشرون
1435
الأخبار
8280

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة