بلدية دبا الحصن تطلق مبادرة للحفاظ على الكتب الدينية التالفة


أطلقت بلدية مدينة دبا الحصن في إمارة الشارقة، مبادرة جديدة، ضمن سلسلة مبادرتها في خدمة المجتمع، بالتعاون مع شركة الشارقة للبيئة "بيئة"، وفرت خلالها صناديق لجمع الكتب والمطبوعات الدينية منتهية الصلاحية، التي قد تحمل لفظ الجلالة أو الأحاديث النبوية الشريفة، وذلك في مسجدي الشيخ راشد بن أحمد القاسمي، ودار البر في المدينة.
وتأتي هذه المبادرة الجديدة، ضمن برنامج المسؤولية المجتمعية لبلدية مدينة دبا الحصن في إمارة الشارقة، الحافل بالكثير من المبادرات التي تسهم من خلالها في خدمة المجتمع، وتوفير كل ما يلزم من أجل تحقيق مجتمع متكافل ومتلاحم إنسانياً، ضمن مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف، وانسجاماً مع رؤية ورسالة البلدية الساعية إلى تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين في المدينة الفاضلة.
وأوضح طالب عبد الله صفر مدير بلدية مدينة دبا الحصن، أن هذه المبادرة تأتي ضمن مبادرات البلدية المتواصلة طوال العام، من أجل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين حفاظاً على جمال وبيئة مدينتنا ونظافتها، لتبقى بأجمل صورة كما أرادها لنا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي يحرص دوماً في توجيهاته لنا على أن تبقى كافة مدن الإمارة بأبهى وأجمل صورة، لتعكس التطور الحضاري والاجتماعي الذي وصلت له دولتنا، وفي هذا الإطار، وضمن هذه التوجيهات السامية، أطلقنا هذه المبادرة حرصاً منا على جمال مدينتنا، وحفاظاً على الكتب الدينية المقدسة، سواء كانت القرآن الكريم أو كتب الأحاديث النبوية الشريفة أو غيرها من المطبوعات الدينية التي تحتوي على لفظ الجلالة، والتي قد يُلقي بها البعض من غير انتباه في الطرقات والشوارع باعتبارها كتباً ومطبوعات منتهية الصلاحية وتالفة لم يعد هناك حاجة لها.
وأضاف صفر، أن هذه المبادرة الخيرة تأتي أيضاً بالتعاون مع شركة بيئة، تحقيقاً لمفهوم التعاون والتكامل والشراكة بين البلدية والمؤسسات التي تعمل في مجال الخدمة العامة، بهدف الارتقاء بنوعية تلك الخدمات المقدمة لكافة أفراد المجتمع، وتحقيقاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة الرامية إلى تشجيع العمل الخيري، وتفعيل الشراكة الوطنية بين مختلف قطاعات الدولة.


نشر في الشارقة 24 بتاريخ 2020/01/18


الرابط الإلكتروني : https://www.sharjah24.ae/ar/sharjah/219129/%D8%A8%D9%84%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%AF%D8%A8%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B5%D9%86-%D8%AA%D8%B7%D9%84%D9%82-%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D8%B1%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%AD%D9%81%D8%A7%D8%B8-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%

المزيد من الأخبار في كتب كتب كتب- الشارقة 24

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
23637
المؤلفون
13731
الناشرون
1435
الأخبار
8306

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة