سعود بن صقر يحضر الدورة الأولى من برزة "كتاب وأدباء رأس الخيمة"


أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة الأهمية الكبيرة التي توليها القيادة الرشيدة بالدولة لدعم المشهدين الثقافي و الأدبي باعتبارهما محورين تنمويين مهمين ضمن مسيرة الإمارات التي تشهد تقدما و ازدهارا على الصعد الاقتصادية والعلمية بما يضمن تعزيز النهضة التي تعيشها الدولة خلال الوقت الراهن.
جاء ذلك خلال حضور سموه الدورة الأولى من برزة "كتاب وأدباء رأس الخيمة" التي ينظمها اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في رأس الخيمة بهدف توفير ملتقى للتواصل بين أعضاء الحركتين الأدبية والثقافية في الإمارة وبحث السبل الكفيلة بإثراء المشهد الإبداعي ورفده بعوامل الازدهار والتطور.
وقال سموه: " قامت نهضة الإمارات على إعلاء شأن الثقافة و الأدب و توفير المقومات اللازمة لازدهار الحياة الفكرية ورفدها بأسباب النمو و التطور بالتوازي مع ما تم تحقيقه من تقدم في المجالات الاقتصادية والاجتماعية ليشكلا معا أساسا راسخا لمجتمع متطور واع بثقافته وآدابه".
و اطلع سموه خلال فعاليات الدورة لأولى من البرزة على باقة متنوعة من المبادرات والأنشطة المقترحة للعام 2020 والهادفة إلى تعزيز المشهد الثقافي في رأس الخيمة وإثراء الوعي المعرفي وإعلاء المفاهيم والقيم الفكرية الإيجابية التي تعود بالنفع على النسيج المجتمعي.
و ناقش صاحب السمو حاكم رأس الخيمة جملة من المواضيع الرامية إلى توفير مختلف سبل الدعم للكتاب والأدباء المثقفين في الإمارة لتعزيز حضورهم بالمشهد الثقافي الوطني.. و ثمن سموه جهود اتحاد كتاب و أدباء الإمارات - رأس الخيمة و آثارها الإيجابية في إذكاء النواحي الثقافية والأدبية والمعرفية.
من جانبهم أعرب الحضور عن خالص آيات الشكر و العرفان لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي معربين عن تقديرهم الكامل لدعم سموه المتواصل للكتاب و الأدباء و المثقفين و رعايته الشاملة لهم.
حضر فعاليات الدورة الأولى من برزة " كتاب وأدباء رأس الخيمة " الدكتورة فاطمة المعمري رئيس فرع اتحاد كتاب و أدباء الإمارات في رأس الخيمة و عبدالرحمن نقي عضو مجلس إدارة الاتحادو الدكتورة عبير الحوسني نائب رئيس فرع رأس الخيمة و الكاتب عبدالله عبد الرحمن و الشاعر أحمد العسم، والشاعر مايد بن سلطان الخاطري، والدكتور حبيب غلوم، وسالم الشرهان، والكاتب عبدالله النعيمي، والدكتورة خلود المنصوري.
كما حضر البرزة نخبة من الكتاب والأدباء من الرعيل الأول، إلى جانب مجموعة كبيرة من المواهب الشابة والصغيرة بغية تحقيق التواصل الإيجابي بين الأجيال لنقل المعرفة والخبرات فيما بينهم إلى جانب باقة من الكتاب و الأدباء الوافدين المقيمين في رأس الخيمة.


نشر في وام بتاريخ 2020/02/08


الرابط الإلكتروني : http://www.wam.ae/ar/details/1395302822277

المزيد من الأخبار في من كل زاوية خبر- وام

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
25409
المؤلفون
14591
الناشرون
1522
الأخبار
8550

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة