الإمارات .. دور رائد في صناعة محتوى رقمي متنوع بمتناول الجميع


نجحت دولة الإمارات في رقمنة المحتوى المعرفي والثقافي عبر المكتبات الرقمية الوطنية ما أسهم في تقديم الخدمات الثقافية وتوفير أكبر قدر من المحتوى المعرفي الالكتروني وجعل الكتاب في متناول الجميع على مدار الساعة من مصادر موثوقة.
واستشرفت دولة الإمارات مستقبل المعرفة مبكرا من خلال المضي قدما نحو العالم الرقمي عبر بنية تحتية رقمية متطورة تسمح بتوفير محتوى متميز ومتنوع يغطي مختلف مجالات الثقافة بما يسهم في نقل وتبادل المعرفة على مستوى العالم.
وترصد وكالة أنباء الإمارات "وام" في التقرير التالي جهود الإمارات في رقمنة المحتوى المعرفي وإتاحته للجميع لا سيما في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم ليتصدر الكتاب الرقمي اهتمام كافة فئات المجتمع.
وتوفر مصادر المعرفة الرقمية لمختلف فئات المجتمع فرصة أمام القراء من مختلف أنحاء العالم للاستفادة من أوقات فراغهم في ظل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدول نتيجة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" وتأكيداً على أن الحراك الثقافي والمعرفي متواصل ويمكن أن يتضاعف في ظل الخيارات التي تتيحها التكنولوجيا الحديثة.
وتساهم المكتبات الرقمية في تحقيق أهداف وخطط الحكومة في التحول إلى مجتمع المعرفة التنافسي وترسيخ وتضمين القراءة في الثقافة من خلال إتاحة وتوفير الممكنات المعرفية لتعزيز وتشجيع القراءة في مجتمع الإمارات إضافة إلى تعزيز أطر المشاركة في مصادر المعرفة بين الجميع وتيسير سبل الوصول لمصادر المعلومات والمعرفة من منصة إلكترونية مبتكرة و تعزيز أدوار أفراد المجتمع بأن يكونوا جزءا من منظومة صناعة المستقبل المعرفي الذي يمتلك أدوات وممكنات المعرفة.
كما تسهم المكتبات الرقمية في رفع مستوى الوعي المجتمعي والمعرفي من خلال إرساء مفهوم العطاء المعرفي كإطار مجتمعي عام ينخرط فيه كافة فئات المجتمع إضافة إلى تسهيل وخلق قنوات للتبادل والمشاركة المعرفية بين أفراد المجتمع وترسيخ روح التطوع الثقافي والمعرفي و دعم الأفراد والمؤسسات بالأدوات الداعمة لتعزيز وتشجيع القراءة وتنمية المعرفة و ترسيخ المسؤولية المعرفية والمجتمعية بين جميع فئات المجتمع لتؤدي دورها في خدمة الوطن و المساهمة في مسيرته الثقافية والمعرفية.
وانعكاساً لتلك الجهود الثقافية المتميزة التي تقودها الإمارات لاسيما إمارة الشارقة على مدار أكثر من خمسين عاما فقد تم اختيار الشارقة عاصمة عالمية للكتاب وهي أول مدينة من منطقة الخليج العربي يتم اختيارها لهذا اللقب الثقافي رفيع المستوى من قبل اليونسكو ما يمثل إنجاز عربي نفتخر به جميعا.
كما اطلقت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بوابة الإمارات الوطنية للمكتبات الرقمية ومشروع المكتبة الذكية لربط جميع المكتبات العامة في الدولة مع بعضها البعض بما يسهل على القارئ إمكانية الوصول إلى الكتاب الذي يبحث عنه في النطاق الجغرافي القريب منه مشروعا ثقافيا ملهما أسهم في تعزيز الحياة الثقافية من خلال بوابة إلكترونية وطنية تقدم خدمات المكتبة والمعلومات لمجتمع الإمارات إضافة إلى تحفيز الإنتاج الأدبي والإبداعي وتشجيع سكان الإمارات على القراءة وتعزيز قدرة الشباب على الاطلاع وتبادل الإنتاج المعرفي .
وجاءت مبادرة مشروع مكتبة الإمارات الذكية لترسيخ القراءة كعادة مجتمعية شعبية شبابية في مجتمع الإمارات من خلال إطار مؤسسي معرفي وطني لتضمين ثقافة القراءة لدى الجميع عبر توفير وإتاحة البنية التحتية المعرفية للقراءة والإبداع.
وأطلقت " مكتبة اتحاد الإمارات " في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية حزمة من الخدمات التي تتيح الفرصة لكل الباحثين والراغبين في الوصول إلى المعلومات عن بعد من خلال البوابة الإلكترونية للمكتبة :
http://elibrary.ecssr.ae .
وتضم البوابة أكثر من 5 ملايين مصدر رقمي متنوع وذلك لتعزيز مستويات الاستفادة من هذا المحتوى الضخم مجانا لكل الراغبين في الوصول إلى المراجع والكتب باللغتين العربية والإنجليزية، وفي شتى الموضوعات وتسهم هذه الخدمات المعرفية في تلقي الطلبة والباحثين معارفهم وعلومهم وتغذية دراساتهم ببيانات مرجعية تعزز من رصانتها العلمية والأكاديمية بما يوفر للباحثين منصة لاستقاء المعرفة من منابعها.
كما وظفت المكتبة العامة الرقمية بالشارقة المقومات التكنولوجية لخدمة الواقع الثقافي المزدهر في دولة الإمارات عبر توفير كل محتويات المؤسسات المعرفية والثقافية في موقع واحد يمكن الوصول إليه على مدار الساعة ومن جميع أنحاء العالم وهو ما يسهم في إتاحة فرصة الوصول أمام الخزائن المعرفية الإماراتية لقطاعات أوسع من الجمهور.
وأعلنت إدارة "مكتبات الشارقة العامة" التابعة لهيئة الشارقة للكتاب عن فتح مكتبتها الإلكترونية مجاناً لجميع الأفراد والفئات العمرية في مختلف أنحاء العالم لمدة ثلاثة أشهر بدءا من أبريل حتى يونيو 2020 مقدمة 6 ملايين كتاب ومصدر معرفي إلكتروني بأكثر من 10 لغات مختلفة وتتيح مكتبات الشارقة الوصول إلى مكتبتها الإلكترونية عبر التسجيل على الرابط
https://catalog.shjlib.gov.ae/ ليكون القراء أمام 21 ألف محتوى علمي وأكثر من 30 ألف مكتبة فيديو في شتى المجالات والتخصصات إلى جانب 160 ألف كتاب إلكتروني و5 ملايين رسالة جامعية عالمية إلى جانب عدد من المخطوطات والكتب النادرة والكتب الإلكترونية والصوتية.
وفي السياق ذاته توفر هيئة دبي للثقافة والفنون سلسلة واسعة من الكتب الرقمية والحوارات مع أبرز الأطراف الفاعلة في المشهد الثقافي المحلي عبر المنصات والقنوات الإلكترونية فيما أعلن معرض "آرت دبي" التظاهرة الفنية اللامعة وأكثر الفعاليات الثقافية زخماً في المنطقة عن تأجيل نسخته هذا العام في الانتقال ببرنامجه الحافل بالفعاليات والحوارات إلى الفضاء الرقمي، بما فيها "منتدى الفن العالمي" الذي أصبح متوفراً عبر البث المباشر هذا بالإضافة إلى برنامج عروض الأداء الذي أصبح متاحا للجميع عبر شبكة الإنترنت والذي أصبح الوصول إليه متاحا أمام عموم الجمهور عبر المنصّات والقنوات الرقمية بما سيضمن استقطاب شريحة جديدة من الجمهور الذي لم تسبق له فرصة التعرّف على مثل هذه المحتوى الثقافي.
كما انتقل "السركال أفينيو" بمحتواه المادي إلى العالم الإلكتروني بأسلوب مبتكر وبذلك أصبح عشّاق الفنون والمبدعون على موعد مع تجربة فريدة من نوعها تمنحهم جميعا على حد سواء فرصة رائعةً لمتابعة فعاليات صالات العرض حيث سيكون بمقدورهم التجول بين المعارض والتفاعل معها من منازلهم بأساليب مبتكرة جديدة وقد شهدت فعالية "الافتتاح من المنزل" حضور ثلاثة آلاف شخص ضمن تجربة رقمية فريدة.


نشر في وام بتاريخ 2020/03/29


الرابط الإلكتروني : http://www.wam.ae/ar/details/1395302833602

المزيد من الأخبار في بيت الحكمة- وام

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
25799
المؤلفون
14784
الناشرون
1537
الأخبار
8643

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة