"الاستدامة" .. أول دكتوراه عن بعد في جامعة محمد الخامس أبوظبي


شهدت جامعة محمد الخامس أبوظبي الخميس الماضي مناقشة أول أطروحة علمية لنيل درجة الدكتوراه عن بعد في جامعات الدولة الحكومية تقدمت بها الباحثة وديمة غانم بن حمودة الظاهري تحت عنوان "التنمية المستدامة في الشريعة الإسلامية وتطبيقها بدولة الإمارات العربية المتحدة في خطة أبوظبي 2030".
وحرصت جامعة محمد الخامس أبوظبي على توفير الدعم التقني اللازم لضمان نجاح هذه التجربة العلمية كما قامت بالتنسيق مع الجهات المعنية لبث المناقشة مباشرة عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.
وأكد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم في افتتاح جلسة المناقشة ان هذه الجلسة نتاج الانتقال السريع للتحول الرقمي في كافة عمليات التعلم والتعليم في جميع مؤسسات التعليم العام والتعليم العالي بالدولة ..مؤكدا قدرة الدولة على توظيف الممكنات التقنية خدمة للعملية التعليمية والطلبة.
وأضاف أنه لطالما كان التعليم على قائمة الأولويات في دولة الإمارات وقد حرصت قيادة الدولة على الاستثمار في تطوير العنصر البشري وتزويده بشتى أنواع المعارف والمهارات التي تجعله قادرا على خدمة وطنه ومجتمعه.
وأكد أننا اليوم مسؤولون جميعاً أمام قيادتنا الرشيدة ومجتمعنا لإنجاح هذه التجربة التعليمية المتميزة ومن واجبنا توفير كافة الظروف الملائمة لاستمرار التحصيل العلمي والأكاديمي في الدولة دون أي انقطاع.
وأشار إلى أن مناقشة الدكتوراه للباحثة وديمة الظاهري يؤكد الجهود التي تبذلها جامعة محمد الخامس أبوظبي للاستجابة لكافة متطلبات الانتقال إلى مرحلة التعلم عن بعد وتفعيل دورها الأساسي في إثراء رصيد الدولة في مجالات البحث العلمي وإعداد جيل متميز من الكفاءات الوطنية القادرة على دعم مسيرة التنمية في الدولة.
وقال إن مناقشة أول أطروحة دكتوراه عن بعد في جامعة حكومية والتي تتناول موضوعاً يعالج الواقع الراهن الذي نعيشه يؤكد قدرتنا على ضمان استمرارية المسيرة التعلمية في كافة المستويات في الوقت الذي يعاني منه الملايين من الطلبة حول العالم من تداعيات الانقطاع عن التعليم.
وأكد معاليه أن هذه التجربة العلمية خير مثال على نجاح دولة الإمارات في تطبيق أعلى معايير الاستدامة في وضع خططها التنموية الأمر الذي جعلها قادرة على الاستجابة لتحديات الحاضر واستشراف المستقبل ومكنها بأن أن تصبح منصة رائدة تصدر تجاربها الاستثنائية لدول العالم أجمع.
وضمت لجنة المناقشة التي ترأسها سعادة المستشار الاستاذ الدكتور فاروق حمادة نخبة من الأساتذة المخضرمين حيث استعرضت اللجنة مميزات البحث وأهم النقاط الواردة به لكونه من أولى رسائل الدكتوراه في الدراسات الإسلامية والفقه التي تطرقت لموضوع الاستدامة والتنمية المستدامة وتطبيقاتها وخصت دراستها خطة أبوظبي 2030.
وأكد سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس أمناء الجامعة استعداد جامعة محمد الخامس أبوظبي التام لمواصلة العملية التعليمية عن بعد وفي كافة المستويات.
وأضاف "تفخر جامعة محمد الخامس أبوظبي بكونها أول جامعة حكومية تقوم بإجراء مناقشة أطروحة الدكتوراه عن بعد ونجاحنا اليوم في ضمان استمرارية مسيرة العلم والتعليم في الدولة رغم كل التحديات التي يشهدها العالم بأسره يؤكد استعداد دولة الإمارات على التأقلم مع كافة الظروف وقدرتها على مواكبة مستقبل التعلم في العالم".
وأضاف "اننا نفاخر بخريجين وخريجات الجامعة الذين انطلقوا متسلحين بالعلم الشرعي والفكر الوسطي لخدمة وطننا الغالي".
وأكد أن رؤية قيادة الدولة وقدرتها على استشراف المستقبل وتوفير بنية تحتية متطورة تضاهي أفضل الأنظمة العالمية جعل الجامعات في الدولة قادرة على الاستجابة بشكل سريع لكافة متطلبات الانتقال إلى مراحل متقدمة وما بعد مرحلة التعلم عن بعد".
من جهتها عبرت الباحثة وديمة الظاهري عن فخرها بكونها أول باحثة تناقش أطروحة نيل الدكتوراه عن بعد في جامعات الدولة الحكومية.
وأضافت "ان جاهزية دولة الإمارات وقدرتها على الاستجابة للتحديات العالمية وتوفير كل أنظمة الدعم اللازمة لضمان استمرارية العملية التعليمية لكافة الطلاب خير مثال على حرص القيادة الرشيدة على تطبيق منهج الاستدامة في كافة المجالات الحيوية في الدولة، وعلى رأسها التعليم".


نشر في وام بتاريخ 2020/04/11


الرابط الإلكتروني : https://www.wam.ae/ar/details/1395302835976

المزيد من الأخبار في رسائل جامعية- وام

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
24433
المؤلفون
14096
الناشرون
1467
الأخبار
8444

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة