الجامعة القاسمية و"كتاب الإمارات" ينظمان "مخيم الإبداع الطلابي"


في إطار التعاون المشترك بين الجامعة القاسمية واتحاد كتاب وأدباء الامارات لتعزيز الأهداف المشتركة في دعم الطاقات الطلابية الموهوبة في المجالات الأدبية اتفقت الجامعة ممثلة في كلية الآداب والعلوم الانسانية بالجامعة والاتحاد على التعاون المشترك لتنظيم مخيم الإبداع الأدبي الطلابي.
ويركز المخيم الذي يعد باكورة التعاون المشترك بين الجهتين في تنمية المواهب الطلابية في مختلف المجالات الأدبية بهدف إحداث نقلة نوعية في منظومة إنتاج المعرفة في شتى المجالات والأجناس الأدبية وتقديم الدعم اللازم للموهوبين لصقل موهبتهم وتبنيها ومتابعتها من قبل نخبة من كبار الأدباء والكتاب لدى الاتحاد وتعزيز قيمة الانتاج الأدبي كأداة للتعبير عن المواهب الواعدة .
وبحثت الجامعة في حضور الاستاذ الدكتور حسن الملخ القائم بأعمال عميد كلية الآداب والعلوم الانسانية بالجامعة والدكتور محمد حمدان بن جرش الأمين العام لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات وعلي النقبي مسؤول العلاقات العامة بالجامعة أوجه التعاون المشترك لتنظيم مخيم الإبداع الأدبي الطلابي وتنمية الأدوار المشتركة للعناية بالمواهب الأدبية وتمكين الكتاب من الطلاب والطالبات والارتقاء بالمستوى الثقافي والتقني لهم فضلاً عن اكتشاف ورعاية المواهب الأدبية .
وجرى التأكيد على تنظيم المخيم ودعوة الطلبة للمشاركة بالمخيم وتحقيق أهدافه في صقل قدرات الطلبة في مختلف المجالات الأدبية وتنشيط المساهمات الإبداعية والثقافية .
وفي هذا الصدد أكد الاستاذ الدكتور حسن الملخ القائم بأعمال عميد كلية الآداب والعلوم الانسانية بالجامعة على حرص الجامعة من خلال الكلية على تعزيز تعاونها مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات كونها الجهة المسؤولة عن دعم ومتابعة الكتاب والأدباء وتنمية مواهبهم .
وأشار إلى أن هذا التعاون من شأنه الارتقاء بالعمل الثقافي والأدبي في الجامعة في من خلال الاهتمام بالطلاب والطالبات لاسيما والجامعة لديها مواهب متعددة وواعدة في مختلف المجالات الأدبية وطلبتها يمتلكون أسس الكتابة فهم ينحدرون من عشرات الدول التي تعبر عن ثقافات عدة .
ولفت أن مخيم الإبداع الأدبي الطلابي سيسهم بمزيد من الابداع في نتاجات الكتابات الطلابية واكتشاف المواهب ورعايتها من قبل الاتحاد والنهوض بأدب الشباب مشيداً بهذا التعاون البناء مع اتحاد كتاب وأدباء الامارات وبالتعاون الكبير الذي أبداه الدكتور محمد حمدان بن جرش أمين السر العام لتعزيز التعاون المشترك وإنجاح تنظيم المخيم وتحقيق أهدافه في مجالات الشعر والقصة القصيرة والرواية وكتابة المسرحيات .
من جانبه أكد الدكتور محمد حمدان بن جرش الأمين العام لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات أن الاتحاد يسعى من خلال التعاون مع الجامعة القاسمية بوصفها صرح أكاديمي حاضنة للمواهب والابداعات الادبية ويتقاطر هذا الدور مع اتحاد كتاب وأدباء الامارات والذي بدوره يعتني بالمواهب وفي تمكين الكتاب الشباب مشيراً إلى أهمية تنظيم هذا المخيم ليكون لدى الاتحاد وثيق الصلة والتعاون بهدف تعزيز الجهود المشتركة بهدف تنشيط الحركة الأدبية التي تموج في الجامعة ومواصلة الاهتمام بأدب الشباب ورعاية إبداعاتهم .
وأوضح بن جرش أن المخيم سيتضمن ورشاً متنوعة وقراءات متواصلة وفرصة لتلاقي الموهوبين من طلبة الجامعة وإثراء المحتوى وملكات الكتابة في مختلف المجالات والتي تضم القصة القصيرة والشعر والمقال ومبادئ الرواية وكتابة المسرحيات ويمكن لكافة المشاركين الاستفادة منها جميعاً.
بدوره أثنى الاستاذ الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية على أهمية تلك المبادرة النوعية في تنفيذ مخيم الابداع الأدبي لطلبة الجامعة والذي يضاف لسلسلة الانشطة والبرامج التي تدعم المنظومة التعليمية بالجامعة وأشار إلى أهمية دور اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في إثراء هذا المشهد الأدبي الذي يموج في الجامعة من خلال تبني الطلبة الموهوبين ومتابعة إبداعاتهم ليكونوا على جادة الطريق الصحيح.
وأكد مدير الجامعة القاسمية على أهمية هذا التعاون في تنظيم هذه المبادرة الجديدة مما يساعد الراغبين من المبدعين من طلبة الجامعة على الدخول إلى عالم الكتابة الأدبية باعتبار الكتابة عملاً إبداعياً للشباب بما تحمله من محفزات تقود إلى العطاء والنجاح في الحياة الجامعية والحياة العملية حيث توفر هذه المبادرات الفرصة للحصول على المقومات الرئيسية والمهارات اللازمة للدخول إلى عالم الإبداع الأدبي والفكري والمعرفي وفق ما تطلع إليه الجامعة من أهداف.


نشر في الشارقة 24 بتاريخ 2020/06/30


الرابط الإلكتروني : https://www.sharjah24.ae/ar/studies-research/universities/245690/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%8A%D9%86%D8%B8

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- الشارقة 24

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

عداد الموقع

الكتب
24439
المؤلفون
14101
الناشرون
1467
الأخبار
8448

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة