شما بنت محمد بن خالد آل نهيان تفتتح "مهرجان كتاب العين الثقافي الافتراضي الأول"


افتتحت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان "مهرجان كتاب العين الثقافي الافتراضي الأول" الذي أطلقت فعالياته وينظمه " نادي كتاب العين" تحت شعار "العين إرث ثقافي وتاريخي".
وافتتحت الشيخة شما الفعاليات بكلمة قالت فيها : يسعدني تواجدي اليوم معكم في هذا التجمع الثقافي الفكري في مدينتي العين التي تربيت ونشأت فيها واتسعت معارفي وكبرت معها، فكم تحمل هذه المدينة من إرث تاريخي وثقافي كبير؟ فمدينة العين ليست وليدة الحاضر بل هي ابنة آلاف السنين، ويشهد التاريخ بأن على هذه البقعة من صحراء الإمارات كانت هناك حضارة إنسانية تركت لنا آثار تحكي لنا أن إرثنا في مدينة العين هو تراكم حضاري بعمق التاريخ والإنسانية وتميزت تاريخيا بالامتزاج ما بين البيئة الصحراوية والزراعية والجبلية ، صنعت للإرث الثقافي للعين شخصية إبداعية مختلفة، مما كان له الأثر الكبير على الإرث الثقافي والإبداعي لأهل العين قديما وحديثا هذا الإرث الثقافي الذي كنت حريصة أن أكون جزءا فاعلا منه من خلال عملي في مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والمعرفية ، وخاصة من خلال مجلس شما محمد للفكر والمعرفة.
وأضافت ان مجلس شما محمد للفكر والمعرفة أطلق منذ شهور برنامجا جديدا تحت مسمى "إبداع " وهو بمثابة منصة إبداعية لاكتشاف وطرح إبداعات عضوات المجلس من خلال اللقاءات عبر شبكات ومنصات التواصل الاجتماعي ضمن حراكنا في مواجهة أزمة "كوفيد 19 " تحت شعار "الباحثون عن المعرفة لا توقفهم الأزمات" ليكون نافذة على الإبداع والحوار وتبادل الخبرات وتجارب التنمية الثقافية والمعرفية، ويسعدني بهذه المناسبة أن أدعوكم في نادي كتاب العين للمشاركة معنا في فعاليات المنصة، ونفتح منصتنا لعرض إبداعات أدباء وكتاب مدينة العين من خلال آلية تعاون فعالة ما بين مجلس شما محمد للفكر والمعرفة ونادي كتاب العين؛ لنكون مساهمين بإيجابية في تنمية الإرث الثقافي والحضاري وتغذية الحراك الفكري في مدينة العين.
ووجه سؤال من الحضور للشيخة شما حول كيفية الحفاظ على الإرث الثقافي؟ وأجابت ان الحفاظ على الإرث الثقافي لن يكون إلا بتمسكنا بهويتنا وبتاريخنا ، وان لا قيمة للإنسان دون ماضيه ،أو بدون إرثه الحضاري والثقافي ، نحن لم نوجد الان بل لنا تاريخ ممتد لآلاف السنين وعلينا دعم وتقوية تاريخنا والحفاظ على وجودنا ، وفي أزمة كورونا الكل أثبت أننا دولة مختلفة عن بقية الدول سواء المواطن أو المقيم على هذه الأرض، و عبارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة " لا تشيلون هم " كانت كفيلة بتعزيز ترابط كل مواطن و مقيم على هذه الأرض ..منوهة ان الإرث الحضاري نحافظ عليه من خلال الوعي ، وهذا الإرث لا بد أن يبقى حيا نمارسه في حياتنا اليومية.


نشر في وام بتاريخ 2020/07/05


الرابط الإلكتروني : http://www.wam.ae/ar/details/1395302853287

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- وام

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
24700
المؤلفون
14237
الناشرون
1481
الأخبار
8479

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة