إبراهيم الذهلي يفتح كتاب أسفاره في «بحر الثقافة»


طاف الرحالة الإماراتي إبراهيم الذهلي العالم، وزار ما يقرب من 170 بلداً في القارات الخمس، ووضع تجاربه في الترحال على مدى 35 سنة، في كتابه «أسفاري»، مدوناً الكثير من التفاصيل التي أفصح عن بعضها في جلسة افتراضية نظمتها مؤسسة «بحر الثقافة»، بحضور الشيخة روضة بنت محمد بن خالد آل نهيان- رئيسة المؤسسة، والشيخة شيخة بنت محمد بن خالد آل نهيان، وأدارتها عايدة الأزدي.
وقال الذهلي: إن صورة الشفق القطبي في تورنتو أجمل ما يحتفظ به في ذاكرته من مشاهد، فضلاً عن الأماكن التي زارها براً في المملكة العربية السعودية، إضافة إلى أفغانستان وباكستان، فيما اعتبر رحلته إلى فلسطين، التي زار خلالها القدس والمسجد الأقصى، أهم رحلة في حياته، موجهاً الشكر إلى الهلال الأحمر الإماراتي الذي حقق له هذه الرحلة. واستذكر الذهلي صورة الطفلة العارية المصابة في حقول فيتنام أثناء الحرب، والتي حركت الرأي العام في العالم، وشاركت في الضغوط لإنهاء تلك الحرب، موضحاً أنها هاجرت إلى كندا، وزارها هناك.
وأوضح الذهلي أن رحلته الأولى كانت للهند، مشيراً إلى ما فيها من العجائب وأجواء التعايش والتسامح بين الجميع، على اختلاف أحوالهم الاجتماعية وتعدد أديانهم. وفي المجال الثقافي، كانت الأندلس أهم المعالم التاريخية التي زارها ومنها؛ موقع معركة «الزلاقة» وبيوت أهم الشعراء والفنانين، ومنهم الشاعر أبو البقاء الرندي، وعباس بن فرناس، وبيت الشاعرة ولادة بنت المستكفي، والموسيقي زرياب، معرباً عن أمله أن يزور العراق مرة أخرى.
وقال الذهلي: المهم أن يكون السائح سفيراً لبلاده، مؤكداً أن السفر يعمّق الثقافة، ويضفي على حياتنا الحيوية، فضلاً عن كونه تجربة حياة جديدة.


نشر في الإتحاد 16437 بتاريخ 2020/07/08


الرابط الإلكتروني : https://www.alittihad.ae/news/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9/4108496/%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87%D9%84%D9%8A-%D9%8A%D9%81%D8%AA%D8%AD-%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D8%A3%D8%B3%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9%87-%D9%81%D9%8A--%D8%A

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- الإتحاد 16437

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
24637
المؤلفون
14208
الناشرون
1479
الأخبار
8476

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة