رحيل المفكر الإماراتي النوعي حسين عبيد غباش بعد رحلة علمية


فقدت الأوساط الثقافية والعربية اليوم، الثلاثاء (21 يوليو 202) الكاتب والباحث الإماراتي الدكتور حسين عبيد غانم غباش، الأستاذ بجامعة القديس يوسف في بيروت والدبلوماسي الإماراتي الذي سبق أن شغل مندوب دولة الإمارات العربية المتحدة الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم «اليونسكو».
أثرى الدكتور حسين غباش المكتبة العربية بالعديد من المؤلفات الرصينة وذات الثقل المعرفي والاستقصاء التحليلي القائم على البحث والتنقيب في الجذور الثقافية والدينية التي كان لها صدى مؤثر، وحضور كبير في المجتمعات الإسلامية والعربية.
ويُعدّ الدكتور حسين غباش من المفكرين المحليين والخليجيين القلائل الذين بذلوا جهودا مقدّرة في أعمالهم، وقدموا قراءات مُتبصّرة تنطلق من الماضي وتحاور الراهن، وتنطلق إلى المستقبل بحثا عن سبل ومنافذ لتلافي المشكلات السياسية والاقتصادية والثقافية المحيطة بالمجتمعات العربية والإسلامية، وذلك من خلال الإضاءة على التجارب التي مرّت بها شعوب المنطقة، واستخلاص العبر والدروس من الإخفاقات وكذلك من النجاحات التي خبرتها هذه الشعوب وتفاعلت معها، وأنتجت رصيدا معرفيا ووعيا متركما يمكن الرهان عليهما، وتطويرهما وتلافي أخطائهما مستقبلا.
تناول الدكتور حسين غباش في كتبه ونتاجاته البحثية الجوانب المتعلّقة بعلوم الاجتماع والسياسة والتاريخ الإسلامي، والاستنتاجات التي يمكن استخلاصها من الوقائع والحوادث المهمة التي شهدتها المنطقة العربية بأبعادها الثقافية المتنوعة، واتجه غباش بالبوصلة المعرفية التي يمتلكها نحو التاريخ العماني، متناولا هذا التاريخ بشكل مكثّف، ويعد كتاب "عمان: الديمقراطية الإسلامية تقاليد الإمامة والتاريخ السياسي الحديث 1500-1970"، من أبرز أعماله الفكرية.


نشر في الإتحاد 16451 بتاريخ 2020/07/22


الرابط الإلكتروني : https://www.alittihad.ae/news/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9/4111621/%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D9%83%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D8%B9%D9%8A-%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86-%D8%B9%

المزيد من الأخبار في من كل زاوية خبر- الإتحاد 16451

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
25409
المؤلفون
14591
الناشرون
1522
الأخبار
8550

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة