إدراج أحد إصدارات "الثقافة والسياحة" ضمن منهاج الصف السادس في الإمارات


أقرت وزارة التربية والتعليم كتاب "أحلام ليبل السعيدة" للكاتب الألماني باول مار، الصادر عن مشروع "كلمة" للترجمة في دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي ضمن منهاج الصف السادس للمدارس الحكومية والخاصة.
تعزز هذه الخطوة من رؤية دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي في دعم المجتمع وبخاصة الطلاب، وتعزيز ثقافتهم واطلاعهم على ثقافات العالم، وتدريبهم على القراءة التحليلية لنماذج رفيعة من الأدب العالمي والعربي، وإيجاد جيل قارئ ومثقف يلبي طموحات القيادة الرشيدة وقادر على قيادة المستقبل.
وقال سعادة عبدالله ماجد آل علي المدير التنفيذي لدار الكتب في دائر الثقافة والسياحة - أبوظبي: يعد مشروع "كلمة" للترجمة جسراً للتواصل مع الحضارات الأخرى ومحركاً أساسياً في عملية المعرفة والتعرف على منجزات الثقافات العالمية، ونفخر بأن يدرج كتاب من مشروع "كلمة" في المنهاج الدراسي الإماراتي، إذ ينسجم هذا التعاون مع رؤيتنا وتطلعاتنا في نشر ثقافة القراءة في الإمارات وخاصة بين الأطفال والشباب، لتخريج جيل واعٍ، مثقف، منفتح ومطلع على مختلف الثقافات.
وأضاف آل علي: تعد الكتب والروايات وسيلة فريدة من نوعها لتوسيع آفاق إدراك التلاميذ، فهي تساعد على تعزيز التفاهم والاحترام، كما تعد عاملاً هاماً ومحورياً في تطوير شخصية القارئ، وتتيح له الفرصة لتعلم المزيد عن الحياة والعالم والذات، وأيضاً تساعد على تطوير شعور الطفل بالتعاطف مع أقرانه في محيطه والمجتمع بشكل عام.
وتعد رواية "أحلام ليبل السعيدة" من الأعمال المهمة في أدب الأطفال الألماني، وهي من تأليف الكاتب "باول مار"، أحد الكتاب الألمان المتميزين، من مواليد عام 1937 درس الرسم وتاريخ الفن وقدم الكثير من الروايات والمسرحيات والقصص التي فازت بالعديد من الجوائز وتحولت إلى أفلام.
ترجم الرواية إلى اللغة العربية الدكتور خليل الشيخ، الحاصل على الدكتوراه من ألمانيا عام 1986 ويدرس في قسم اللغة العربية بجامعة اليرموك بالأردن.
وتقدم أحداث رواية "أحلام ليبل السعيدة" عالماً ثرياً يمزج بين الشرق والغرب والحلم والواقع وتنويعاً جميلاً على نص ألف ليلة وليلة، حيث تدور الرواية في أجواء تمزج بين الحلم والواقع وبين الشرق والغرب، وتقدم حكاية مشوقة لتلميذ اسمه فيليب لكن أهله يسمونه "ليبل" وقد أوقعه ذلك في جملة من المشكلات.


نشر في وام بتاريخ 2020/07/22


الرابط الإلكتروني : http://www.wam.ae/ar/details/1395302857162

المزيد من الأخبار في كتب كتب كتب- وام

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
25361
المؤلفون
14559
الناشرون
1518
الأخبار
8534

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة