الموت يُغيّب مشكان العور .. رائدة الكيمياء الإماراتية


غيب الموت عن أرض الإمارات وعن الأحبة رائدة الكيمياء الدكتورة مشكان العور إحدى الكوادر النسائية الأكاديمية المتميزة ، بعد مسيرة حافلة بالعمل والعطاء والتفاني. وتنحدر الدكتورة مشكان العور من عائلة عرفت بحب العلم والتميز في نيله، متزوجة ولديها من الأبناء 4؛ ثلاثة ذكور وأنثى، وكانت تحرص كثيراً على التركيز بين العمل والعائلة التي توليها مكانة كبيرة وسط انشغالاتها الكثيرة.
العور شغلت العديد من المناصب المتخصصة والمتميزة آخرها الأمين العام لمؤسسة زايد الدولية للبيئة، ومستشارة قطاع الأكاديمية والتدريب بشرطة دبي، ومديرة مركز البحوث والدراسات في شرطة دبي سابقاً.
كانت العور، رحمها الله، أول إماراتية تتخصص في الكيمياء، وأول إماراتية تعمل كمدرسة لمادة الكيمياء، وأصبحت نموذجاً ناجحاً للمرأة المبدعة والمميزة في عملها، خاصة وأنها أولت العلم والدراسة مكانة كبيرة في حياتها لدرجة أنها شاركت في إعداد المنهج الموحد للكيمياء على مستوى دول مجلس التعاون لمادة الكيمياء.
حصلت العور على الدكتوراه في علم «البوليمرات» بالكيمياء الفيزيائية من جامعة «ويلز» البريطانية 1996، وركّزت في بحوثها ودراساتها على التقنيات العلمية الحديثة والصور الفضائية، فقدمت مساهمات ومشاريع كثيرة نشرت مع الدكتور فاروق الباز أحد أبرز علماء الفضاء في العالم.
العور وبعد إتمامها لدراساتها العليا التحقت بشرطة دبي وحازت عام 1999 جائزة الأداء الحكومي المتميز فئة «الموظفة الحكومية المتميزة»، وكان هذا الحدث بعد 3 سنوات فقط من عملها في القطاع الشرطي.
مثلت الدكتورة مشكان العور دولة الإمارات العربية المتحدة في شبكة المرأة العربية للعلوم والتكنولوجيا 2005، كما تمّ اختيارها خبيرة على مستوى الشرق الأوسط للمشاركة في تأليف السيناريوهات ضمن تقرير توقعات البيئة العالمية الرابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة 2005، وهي مسؤولة عن مركز البحوث والدراسات البيئية بجائزة زايد الدولية للبيئة منذ نشأتها عام 2000.


نشر في البيان 14649 بتاريخ 2020/07/27


الرابط الإلكتروني : https://www.albayan.ae/across-the-uae/news-and-reports/2020-07-27-1.3922769

المزيد من الأخبار في من كل زاوية خبر- البيان 14649

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
25476
المؤلفون
14632
الناشرون
1524
الأخبار
8560

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة