إعلان الفائزين بمسابقة «أصوات أجيال المستقبل» للكتابة


تم الإعلان عن الفائزين في مسابقة أصوات أجيال المستقبل العالمية المُلهمة للأطفال للكتابة، في دورتها الأولى في منطقة الشرق الأوسط، وأقيم حفل افتراضي خاص لتوزيع الجوائز على الأطفال الفائزين، تم بثه مباشرة من نادي زعبيل للسيدات بدبي، وقد تم إطلاق مسابقة «أصوات أجيال المستقبل» للكتابة، تحت رعاية منظمة اليونسكو، لتعزيز الوعي بالاستدامة وباتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، وشهد الحفل إطلاق الدورة الثانية من المسابقة في منطقة الخليج العربي.
وتنظم مؤسسة الإمارات للآداب المسابقة الإقليمية، نيابة عن سمو الشيخة حصة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم، سفيرة النوايا الحسنة لمبادرة أصوات أجيال المستقبل في منطقة الخليج العربي، وقد أبدت سموها إعجابها بمشاركات الأطفال، وذكرت بأن المشاركات كانت رائعة للغاية، وأضافت: «تتطلب هذه المسابقة من الأطفال التفكير بعمق حول جميع أهداف التنمية المستدامة، وكيفية التعامل مع كوكبنا ومع بعضنا البعض بالشكل الأمثل، ولقد أثبتت القصص التي أبدعتها مخيلة الصغار أن أبناءنا لديهم الرؤية والإرادة لتغيير عالمنا نحو الأفضل، وقد تجلى إبداع الصغار في الأعمال المُقدمة، والتي تضمنت المواضيع المختلفة، كالتمييز العنصري، والتسامح، والحاجة الملحة للحفاظ على المياه في مواجهة تغير المناخ، والتلوث البلاستيكي، والمحاربين الخضر، والجِمال، حيث قدم الطلبة قصصاً استثنائية، معبرة سموها عن فخرها بالأطفال الموهوبين وبالرؤية التي شكلوها للمستقبل».
تشجع المسابقة، المخصصة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و12 عاماً، على كتابة قصص ومغامرات حول الشخصيات التي تغلبت على التحديات، وأسهمت في إيجاد عالم أكثر تسامحاً واستدامة، وقد تلقت لجنة المسابقة أكثر من 600 مشاركة بالدورة الأولى هذا العام، وسوف يتم نشر أفضل المشاركات في مجموعة خاصة، وتوزيعها على المدارس في جميع أنحاء العالم.
وقالت د. ألكسندرا هارينجتون، المستشارة القانونية وعضو اللجنة الدولية لأصوات أجيال المستقبل، من كندا: «يسعدنا الإعلان عن الفائزين في مسابقة الكتابة لأطفال أصوات أجيال المستقبل لمنطقة الشرق الأوسط، حيث تسهم هذه القصص في نشر الوعي البيئي، وإيصال رسائل أطفال المنطقة إلى جميع أنحاء العالم، مما يعزز الحوار العالمي حول حقوق الأطفال، وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة».


نشر في الإتحاد 16519 بتاريخ 2020/09/28


الرابط الإلكتروني : https://www.alittihad.ae/news/%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A7/4127179/%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82%D8%A9--%D8%A3%D8%B5%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D8%A3%D8%AC%D9%8A%D8%A7%D9%84-%D8%A7

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- الإتحاد 16519

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
25476
المؤلفون
14621
الناشرون
1524
الأخبار
8564

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة