جلسات حوار افتراضية في «القرية الإلكترونية»: القراءة ضرورة لتحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية


أخذ موقع «القرية الإلكترونية» يؤكد حضوره الثقافي في جلسات حوار افتراضية كل أربعاء، والموقع يرعاه الشاعر محمد أحمد السويدي، إلى جانب «واحة المتنبي» وموقع «الوراق» و«أطلس لمعلقات». وجاءت جلسة أول أمس لمناقشة موضوع «النهوض بالقراءة»، وأدار الجلسة الشاعر وليد علاء الدين، المستشار الإعلامي للقرية الإلكترونية، بحضور محمد السقا، مدير تطوير المحتوى الرقمي العربي بالموقع، الذي قدم شرحاً وافياً عن تطوير البرامج في الأسابيع القادمة.
وفي هذه الجلسة قدم د. بوزيد الغلى عرضاً مستفيضاً حول تقرير صادر عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في المغرب، متضمناً واقع حال القراءة هناك والمقارنات الدولية والدروس المستفادة، مركزاً على التوصيات من أجل النهوض بالقراءة وهي ضرورة ملحة، لأنها تشكل آلية أساسية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية لأي بلد. وأشار بوزيد إلى ما تضمنه التقرير فيما تشهده البلاد من تراجع للقراءة وللأنشطة المساعدة على تعزيز وإغناء معارف المواطن ومهاراته، مرجعاً هذا الوضع للعديد من العوامل، ومنها وجود منظومة تربوية لا تشجع على تنمية حب القراءة، إضافة إلى أن عدد المكتبات غير كافٍ، سواء في المدارس أو المكتبات العمومية، ومحدودية الإنتاج الثقافي الوطني.
واختتم د. بوزيد، لافتاً إلى أن هذا التقرير اتخذ جملة التدابير والمبادرات من خلال السلطات العمومية أو الفاعلين بالمجتمع المدني من أجل النهوض بالقراءة في المغرب، منوهاً بأهمية المكتبة الوطنية في المغرب والتي تضم آلاف الكتب المتنوعة، إضافة إلى المجلات وفيديوهات روائية ووثائقية، وخلال فترة كورونا أطلقت المكتبة الخدمة الرقمية.
ومن مصر قدم الكاتب سامح فايز رأيه حول الفجوة بين الأجيال العربية بين قراءة الكتاب الورقي والإلكتروني، مشيراً إلى أن 90% في الإمارات يقرؤون عبر عالم الإنترنت، وتحدث عن قرصنة الكتب وهي نقطة مهمة، إضافة إلى الوسيط بين القارئ والكتاب في التطبيقات من خلال التواصل مع الميديا، وطرح الكاتب أنه توجد تقارير وأرقام كثيرة حول نسبة القراءة، تتوزع في المؤسسات التي تقوم بإعدادها، لافتاً إلى ضرورة الانتباه إلى أن هذه التقارير تتم بشكل غير صحيح. ولذلك نحتاج إلى مرجعية ومصداقية في أزمة وسيط. كما قدم تقريراً صادراً عن التنمية الإنسانية الثقافية، الصادر عن مؤسسة الفكر العربي.
وحول أسلوب وتحليل القراءة وحرفة تسويق الكتاب الإلكتروني تحدث الكاتب حسين صالح دعسه من الأردن، قائلاً: علينا أن نعمل عملية نهوض بالقراءة، ولكن بسبب الوضع الحالي كورونا وضرورة التباعد نجد أن المكتبات معطلة، متسائلاً عن الحل، هل هو في تسويق الكتب من خلال منصات القراء؟ وتابع صالح، مشيراً إلى ارتفاع أسعار الكتب الورقية، كما أن هناك عمليات تزوير هذه الكتب. وأضاف قائلاً: الحقيقة نحن في أزمة توزيع الكتاب قبل قراءته، وفي وجود خطر مثل كورونا، علينا أن نجد حلولاً لتوزيع الكتاب بأسعار مناسبة، سواء كان ورقياً أو إلكترونياً.


نشر في بتاريخ 2020/12/04


الرابط الإلكتروني : https://www.alittihad.ae/news/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9/4147624/%D8%AC%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A--%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%84%D9%83

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- الإتحاد16586

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
26015
المؤلفون
14880
الناشرون
1550
الأخبار
8684

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة