كراكاتو : رواية


تأليف :

الناشر : بيروت : الدار العربية للعلوم

سنة النشر : 2013

عدد الصفحات : 215

ردمك ISBN 9786140108714

الوسوم - أدب - رواية

تقييم الكتاب

شارك مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


كتبت مهرة بنت أحمد (كَراكاتُو) لتحاكي قصة الإنسان بتفاصيله اليومية، ورسمت بحروفها متاهات النفس البشرية العميقة لتجد نفسك - إذا ما جرّدتها من الأحكام والتقاليد - تقف أمام إنسانٍ يشبهك! إنسانٍ قد يكون أنت.. كتبت الكاتبة أحمال الحياة وأحلامها، آلامها وآمالها، لتصل إلى حقيقة الروح التي تسكن بساطة الأشياء، وأن التفاصيل حين تلقينا في التيه بين الاحتمالات علينا تفقّد البوصلة: "لن أصلي لأجل الحقيقة، سأصلي للباحثين عنها، فالحقيقة ليست بحاجة إلى من يصلي، بل بحاجة إلى من يصل". نصف الحياة أنثى، وربما كل الحياة أنثى! حقيقةٌ تظهر بين السطور، رفقة الدرب، الحب والتضحية، الوفاء والخيانة! لابد أن تكون تلك (صوفيا) حواء الرواية التي تجسّد جزءاً من الأحجية والحل "لم يكن لوكاس يُدرك أنّه رجلٌ صِمغيٌّ، وأن صوفيا امرأة من فراشات، فأي فراشة مهما كانت جسارتها ووعيها إلا أن الطبع يغلب التطبع، إذ تظل الفراشات ذات ميول انتحارية، وستبتلع طُعم انكساره، وتنجذب لتوهّج ألمه، وستجرها غريزة الأمومة والرعاية خلفه؛ تُرتب فوضاه، وتلملم بعثرته، وتُداوي هزائمه، إلا أنّها إذا ازدادت به تمسكاً فستكتشف في نهاية المطاف أنها غدت مُجرد فراشة مُحنطة؛ مُتحجرة داخل بلورة من الكهرمان.ولا تتوقف الرواية عن تجريد الفرد من أثقاله الفكرية ليصل إلى الحقائق الكبرى.. التي غالباً تظهر للإنسان في عزلته، بعد تصالحه مع نفسه وتناغمه مع الكون، ليكون الإنسان صاحب الفطرة المتجرد الذي يملك عينين ليرى وقلباً ليفقه الأشياء، وعقلاً ليدرك البدايات والنهايات ويلمح علامات الطريق وهدايا القدر المدهشة.مسرح الرواية غربيّ مكتوبٌ بقلمٍ شرقي، أجادت الكاتبة فيه صناعة واقعٍ عالمي يجمع الديانات والأصول في محاولةٍ للوصول إلى هذا الإنسان الذي يسكن الشرق ونصف حلمه يسكن الغرب. كَراكاتُو قصة بركانٍ يسكن الأنفس، قصة إنسانٍ من هذا الزمان . العنوان هو اسم لجزيرة بركانية وقعت فيها حادثة أليمة لبطلها الثري لوكاس حين كان طفلاً يبلغ التاسعة من عمره، استيقظ من نومه فجأة بعد عشر سنوات إثر كابوس مُخيف للحادثة، ظل الكابوس يُقلقه ويقض مضجعه لمدة تزيد على العشرين سنة، تسبب له بحالات نفسية ونوبات صرع غريبة، مما انعكس بشكل سلبي على حياته، حتى خسر زوجته وحبيبته صوفيا


طبعات أخرى


غلاف الكتاب

كراكاتو : رواية

غلاف الكتاب

كراكاتو : رواية


هل قرأت هذا الكتاب أو لديك سؤال عنه؟ أضف تعليقك أو سؤالك

تعليقات الزوار


كراكاتو : رواية
التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33296
المؤلفون
18448
الناشرون
1828
الأخبار
10182

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة