الظفرة البر والبحر : رحلات صحفية إستكشافية في أوائل التسعينات


تأليف :

الناشر : أبوظبي : هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة AbuDhabi : Abu Dhabi Tourism & Culture Authority

سنة النشر : 2018

عدد الصفحات : 360

ردمك ISBN 9789948240433

الوسوم - تاريخ - رحلات

تقييم الكتاب

شارك مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


يأتي كتاب «الظّفرة البر والبحر» مكملاً لرحلة العشق الصحفي لتوثيق التاريخ الشفهي، وذاكرة المكان في الدولة، حيث شرع الكاتب، خلال فترة عمله في صحيفة «الاتحاد» الإماراتية في أوائل تسعينيات القرن العشرين بجولات استطلاعيّة توثيقيّة لمناطق مختارة من أقصى الغرب إلى أقصى الشمال والشرق.
ومن خلال تلك الرحلات الصحفية الميدانية التي نشرت على مدى سنتين من 1992 إلى 1994، حاول الكاتب التعرف على جغرافية وطبوغرافية المكان وسمات البيئة الطبيعية والحياة الفطرية، عن طريق المشاهدات بالعين المجردة والانطباعات الحسية والشعورية المرتبطة بها.
ولعل أبرز ما تسنَّى له توثيقه خلال تلك الرحلات هو «ذاكرة المكان»، وذلك من خلال روايات أهل المنطقة شبابا وشيوخا وكهولا، رجالا ونساء، وذكريات الحلّ والتّرحال بين ربوع تلك المناطق البرية والجبلية والساحلية، والجزر والرؤوس البحرية والمغاصات، وما شهدته من آثار ذلك التحول من البداوة إلى الحضارة.
ومن الترحال إلى الاستقرار، ورصد المشاريع التنموية التي كانت تمضي على قدم وساق لتغير وجه تلك المناطق في زمن ودأب قياسيين، جاعلة إياها شواهد لحرص قائد فذّ على نشر السعادة والرفاهية على كل ذرة من رمال هذا الوطن، ولكل فرد مقيم على أرضه.
وتهدف هذه الجولات إلى استلهام روح المكان، والتعمق في السمات المميزة والمتفردة التي صنعها الامتزاج والتناغم بين الطبيعة والإنسان في كل بقعة من بقاع الإمارات، اللذين هما أشبه ما يكونان بدورة حياة تضمن تجدد وتجذّر الهوية الوطنية في نفوس أبناء الوطن، فالاكتشاف الميداني الحريص، والتفاعل والتواصل الإنساني، وتوثيق الماضي والحاضر والمستقبل، ومن ثمَّ إعادة الاستكشاف، هي أدوار متوازية ومتواصلة في عمر كل وطن ناجح.
ويرى المؤلف أن نشر الكتاب في (عام زايد 2018)، يقدم العديد من الدلالات على عمق التحول المدني والحضري الذي تعيشه دولتنا عامة، وإمارة أبوظبي ومناطقها مترامية الأطراف خاصة، تلك التي لم تكن لتنهض دون حكمة القيادة ورؤيتها الثاقبة، وصمودها أمام تحديات الزمن، وقهر الصحراء والبحر، ودون وحدة الشمل وتضافر الجهود، لتشع (الظّفرة) بالأنوار.
وهي ترفل برغد العيش للإنسان والحيوان والنبات، شامخة بالعمران والحضارة والخيرات، ومع كل نَفس تستنشقه أو تنبض به الحياة هنا، فهي تترحم على روح القائد والباني والزارع المغفور له الشيخ زايد «طيب الله ثراه».
https://www.albayan.ae/five-senses/heritage/2018-09-22-1.3363187



هل قرأت هذا الكتاب أو لديك سؤال عنه؟ أضف تعليقك أو سؤالك

تعليقات الزوار


الظفرة البر والبحر : رحلات صحفية إستكشافية في أوائل التسعينات
التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33604
المؤلفون
18605
الناشرون
1836
الأخبار
10307

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة