في خطاب السرود الإماراتية المعاصرة


تأليف :

الناشر : القاهرة : دار صفصافة للنشر والتوزيع والدراسات

سنة النشر : 2020

عدد الصفحات : 126

ردمك ISBN 9789778211504

الوسوم - أدب

تقييم الكتاب

شارك مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


سعى الناقد الجزائري الرشيد بوشعير إلى كشف الصلة بين الرواية الإماراتية والكتابات التي أسهم بها المبدعون في مجال أدب الرحلة، وهو يحاول في كتابه «في خطاب السرود الإماراتية المعاصرة» وضع يده على الفروق والخصائص التي تميز أدب الرحلة الذي يكتبه مبدعون رجال، عن غيره مما تبدعه الكاتبات، كما اهتم بوشعير ببحث مدى استفادة الرواية الإماراتية من نظريات علم النفس، والاجتماع، وتوظيفها للحكاية الشعبية، ما يعكس كثيراً من اهتمامه بتطور فنون السرد الإماراتية وأشكالها، خصوصاً في مجال الرحلة والرواية.
- خصائص ذكورية وأنثوية
يتضمن الكتاب خمسة فصول. يعقد المؤلف في الفصل الأول «مقابلة بين منهج الكتَّاب ومنهج الكاتبات»، فيتناول كلاً من محمد المر ووديان سمحان النعيمي «حول العالم في 22 يوماً»، ووديان سمحان «جواز سفر مستعمل جداً»، ومريم البلوشي «سفر الذاكرة»، محاولاً أن يجد الفروقات بين أدب الرحلات الذكوري وأدب الرحلات النسوي، مع رصد ملامح كل منهما والخصائص التي تميزه عن الآخر.
- الفكرة وتوظيف الحكاية
وفي الفصل الثاني «الحكاية الشعبية في الرواية الإماراتية... رواية (أم الدويس) لعلي أبو الريش أنموذجاً»، يشير بوشعير إلى أنها ليست رواية فعل، بل رواية فكرة وتحليل سيكولوجي، وبذخ لغوي وأسلوبي، لذلك يصعب تلخيص أحداثها. وعلى الرغم من تعدد الشخصيات فيها، يظل بطلها «فيروز» الضليع بعلم النفس والتفكير الفلسفي محورها الذي تدور حوله كل الشخوص والمواقف والأحداث، حيث يمسك بزمام السرد وفعل القص ويهيمن على الرؤية الفكرية النصية، ولكن هذه الهيمنة لم تكن كافية لحبك فعل بنائي متماسك.
- الحنين للأماكن
ويركز الناقد الجزائري في الفصل الرابع «إيقاع الحيز في رواية (نداء الأماكن/ خزينة)» للكاتبة مريم الغفلي، على دراسة أثر المكان أو الحيز بوصفه العنصر الأهم في بناء الرواية، والمقصود بالحيز هنا ليس الفضاء العمراني أو الفضاء الطبيعي من جبال وسهول ووديان وكثبان وأشجار، فحسب، لكنه الأشياء والمقتنيات والملابس والصناديق واللوحات الزيتية، وما إلى ذلك، حيث يتجلى الاحتفال بالحيز في هذه الرواية منذ عتبة العنوان، ويشكل حضوراً قوياً في عالمها؛ فعلى امتداد 19 فصلاً تستحضر الكاتبة الحيز التاريخي وما طرأ عليه من تغيرات على أثر اكتشاف النفط واستثماره بالإمارات المتحدة، خصوصاً إمارة أبوظبي.
https://aawsat.com/home/article/2826676/%D8%A3%D8%AF%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9



هل قرأت هذا الكتاب أو لديك سؤال عنه؟ أضف تعليقك أو سؤالك

تعليقات الزوار


في خطاب السرود الإماراتية المعاصرة
التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
26466
المؤلفون
15106
الناشرون
1567
الأخبار
8931

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة