العولمة والمسيح الدجال


تأليف :

الناشر : بيروت : المؤسسة العربية للدراسات والنشر

سنة النشر : 2015

عدد الصفحات : 415

ردمك ISBN 9786144195475

الوسوم - إجتماع

تقييم الكتاب

شارك مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


عندما انبثق تيار العولمة لم تتجاوز كونها صيغة اقتصادية تكون حركة الإنتاج الصناعي والتبادل التجاري العالمي، وفق شروطها، أكثر مرونة وحرية، لكن هذه الصيغة لم تتمكن من إخفاء انتهازيتها التي جعلت العالم المتقدم يواجه إشكالية حل مشكلات المستقبل بكفاءة وفاعلية وتفاؤل.
وأضاف المطوع في كتابه “العولمة والمسيح الدجال” الصادر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، أن العولمة جعلت العالم المتخلف يواجه إشكالية فهم مشكلات الماضي بإخفاق وتخبط وتشاؤم، ولذلك، فان العولمة لم تنجح في ان تكون حلا للمشكلات العالمية، ولا صيغة عالمية للتعايش التوافقي فيما بين مجتمعات العالم بقدر ما نجحت في أن تصبح مرحلة تاريخية متوترة ومحتقنة اقتصاديا واستراتيجيا وثقافيا.
كما عملت العولمة، وفق المؤلف، في المجتمعات الأقوى في العالم على استغلال ظروف الوفرة والقوة والتفوق، لتجعل من العولمة صيغة للتحكم في المجتمعات الضعيفة للمحافظة على مكتسباتها وحدها، ولتخفيض سقف المخاطر والتحديات التنافسية التي تهددها وحدها، وللتمهيد لمستقبل أكثر تفاؤلا ورفاهية وتفوقا وسيطرة لمجتمعاتها وحدها.
واشار إلى ان كتابه هو محاولة لاستشراف مرحلة من المستقبل الذي سوف تتسبب هذه العولمة في اغراقه بالمآزق والأزمات، حتى إذا ما فشلت في الوصول إلى أهدافها النهائية، فان القناع الذي سيسقط عن وجه العولمة، سوف يكون الشرارة التي ستشعل نيران كل الحروب والصدامات الدموية التي ستجتاح العالم، من اجل ان يسترد كل مجتمع استثماراته ورؤوس أمواله الحضارية والثقافية التي خسرها في هذا المزاد الانتهازي المخادع.
ورأى المؤلف أن الكتاب ليس صورة فسيفسائية مكونة من آراء وانتقادات وتشريحات مناهضي العولمة في العالم بقدر ما هو إسقاط لقوانين التاريخ وطبيعة الحراك البشري على نقاط الالتقاء والاختلاف بين تلك القوانين وبين المبادئ الفكرية التي يقوم عليها هيكل العولمة وأساليبها في تنفيذ برنامجها التطبيقي لتغيير طبيعة الحراك العالمي، والانعكاسات المخيفة التي سوف تترتب على ذلك البرنامج التطبيقي الأحادي الرؤية.



هل قرأت هذا الكتاب أو لديك سؤال عنه؟ أضف تعليقك أو سؤالك

تعليقات الزوار


العولمة والمسيح الدجال
التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
30034
المؤلفون
16831
الناشرون
1687
الأخبار
9626

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة