نموذج دولة الإمارات في بناء القوة : رؤية محمد بن زايد


تأليف :

الناشر : أبوظبي : مركز الإمارات للسياسات The Emirates Policy Center

سنة النشر : 2022

عدد الصفحات : 242

ردمك ISBN 9789948812623

الوسوم - إجتماع - تراجم

تقييم الكتاب

شارك مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


على مدى العقود الثلاثة الماضية، صاغ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وقاد أبرز السياسات الإماراتية في الدفاع والسياسة الخارجية والأمن والتعليم والاقتصاد والثقافة، ما يجعل من الصعب الحديث عن نموذج دولة الإمارات في بناء القوة الشاملة ومقاربة تحولات سياساتها الخارجية من دون شرح الدور المحوري الذي يمثله الشيخ محمد بن زايد في ذلك كلّه، فهو صاحب رؤية ويحمل مشروعاً للتحديث والازدهار والريادة.
هذا الكتاب يَصدُر عقب تَولّي الشيخ محمد بن زايد رئاسة دولة الإمارات، مُسلّطاً الضوء على المبادرات الكبرى التي قادها على مدى الحقبة الماضية، وعلى مشروعه لإمارات المستقبل خلال الخمسين عاماً المقبلة، وهي "وَصفَة" أسس لها الشيخ محمد بن زايد من خلال رؤيته "مئوية الاتحاد"، مؤكّداً ما يقوله المراقبون عن الإمارات بأن "المستقبل فيها يبدأ من الحاضر".
إنّ المواءمة المرنة، التي صاغها الشيخ محمد بن زايد، بين السياستين الداخلية والخارجية، قادت البلاد باتجاه هُوية سياسية أكثر تعددية وثراءً. صارت استراتيجيات بناء الذات وتنويع مصادر الدخل ومصادر التسلح، وتنويع الشراكات الإقليمية والدولية، والاستثمارات الخارجية، وتنويع المحتوى التعليمي والديني، والاستثمار في التكنولوجيا والتحوّل الرقمي والاستدامة... دعائم سياسية لواقع جديد يقود إلى مستقبل إماراتي مختلف؛ وتبدو فيه عناصر القوة الشاملة في نموذج الإمارات أكثر متانة وتنافسية من ذي قبل.
وإذْ يُسلّط الكتابُ الضَّوءَ على عوامل ومؤشرات تحوّل دولة الإمارات إلى قوة إقليمية فاعلة، فإنه يُقدّم قراءة منهجية متماسكة للتحولات والإصلاحات الاستباقية التي اتخذتها الإمارات استعداداً لحقبة ما بعد النفط؛ وفي سياق التخطيط لمرحلة ما بعد مرور 50 عاماً على تأسيسها وقيام اتحادها.
https://epc.ae/ar/details/publications/namudhaj-dawlat-al-eimarat-fi-bina-alquwwa-ruyat-mohammed-bin-zayed



هل قرأت هذا الكتاب أو لديك سؤال عنه؟ أضف تعليقك أو سؤالك

تعليقات الزوار


نموذج دولة الإمارات في بناء القوة : رؤية محمد بن زايد
التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33314
المؤلفون
18453
الناشرون
1828
الأخبار
10187

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة