النباتات في الأمثال الكويتية القديمة


تأليف :

الناشر : الشارقة : معهد الشارقة للتراث Sharjah Institute for Heritage

سنة النشر : 2023

عدد الصفحات : 160

السلسلة : ملتقى الشارقة الدولي للراوي ال 23 - حكايات النباتات

ردمك ISBN 9789948780328

الوسوم - تراث

تقييم الكتاب

شارك مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


ضم في طياته الأمثال التراثية التي تناولت النباتات في حياة الأجداد الأوائل. وبيَّن الرميضي أن الأمثال الشعبية تُعد جزءاً مهماً من ذاكرة الأمم، وهي ترصد حياتهم اليومية بعبارات تؤرخ لنا الحوادث والألفاظ على مر الزمن، وقد عمل المؤرخون والباحثون على جمع هذا التراث المعنوي غير المادي من صدور الرواة وكبار السن لأهميته، وقد حفلت المكتبات العالمية بالكثير من الكتب التي وثقت الأمثال التراثية للشعوب، بكونها مجالاً مهماً للبحث والدراسة والكتابة. وقد تنوعت الأمثال الشعبية في غاياتها ومقاصدها، لاحتوائها على أهداف مختلفة تكشف لنا الحكمة والنصيحة والموعظة، من خلال التجارب التي مرت على السابقين في حياتهم، واتسمت مفرداتها بالجمال والعذوبة والبساطة في أحيان أخرى، ورسمت لنا صوراً واقعية من حياتهم القديمة وأدواتهم ومزروعاتهم، وبرزت لنا في أمثالهم القديمة صور من معتقداتهم الدينية الراسخة وإيمانهم الوثيق بالله عز وجل. ومن صور الاتكال على الله في أمثالهم التراثية، قولهم: «ابذر الحب واطلب الرب»، و«زرع الله يرعاه الله»، فيما نجد بعض الأمثال تحث على الجد والاجتهاد في الحياة، منها المثل القائل «ازرع تحصد». كما أن لبعض المزروعات ذكراً في الكثير من الأمثال القديمة، منها البصل، حيث تعدد ذكره في الأمثال القديمة، مثل: «أخير ما يمس بصلنا عندنا»، و«إذا أكلت بصل اشبع بصل»، وأيضاً ذكر الثوم في أمثالهم الشعبية، كقولهم: «ثومة ماكولة ومذمومة». وكذلك النخل ومنتجاته، حيث تكرر ذكره في الكثير من الأمثال القديمة، ليبرز لنا أهميته في حياة الأجداد، منها قولهم: «اكل تمر خص وشرب الماي مص»، و«ان كانك تاكل التمر غيرك يعد الطعام»، و«بشر النخل بكداد جديد»، و«تراولك من طول النخلة»، و«التمر مسامير الركب»، و«تمرة ما يضرها اللاحوس»... الخ. وأيضاً الكنار، المعروف بالسدر، كقولهم: «لي طاح الكنار تساوى الليل والنهار». كذلك الشعير ورد في الأمثال القديمة كقولهم: «اللي ما يعرف تدابيره حنطته تاكل شعيره»، و«شعيرنا ولا قمح غيرنا»، و«عنز بدو طاحت بشعير». وارتبط الكماة، أو ما يُعرف في اللهجة الدارجة بـ «الفقع»، بحياتهم القديمة، لأنه رزق من رب العالمين، ومرتبط بهطول المطر، ويعتبر هبة ورزقاً من الله لعباده، فقد ذكر في عدة أمثال قديمة، منها: «إذا جاء الجراد صر الدوا وإذا جاء الفقع اظهر الدوا»، و«إفكاعه اطلعت من كاعه»، و«الفقع عند الرجا».
https://www.aljarida.com/article/39267



هل قرأت هذا الكتاب أو لديك سؤال عنه؟ أضف تعليقك أو سؤالك

تعليقات الزوار


النباتات في الأمثال الكويتية القديمة
التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33601
المؤلفون
18604
الناشرون
1836
الأخبار
10309

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة