زايد.. من التحدي إلى الاتحاد


تأليف :

الناشر : أبوظبي : المركز الوطني للوثائق والبحوث ، وزارة شؤون الرئاسة

سنة النشر : 2007

عدد الصفحات : 465

ردمك ISBN 9948050673

الوسوم - تراجم

تقييم الكتاب

شارك مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


يشتمل الكتاب على توطئة وأربعة فصول وخاتمة تبرز بتسلسل زمني ثلاث مراحل مميزة وهامة في حياة الشيخ زايد السياسية حيث كان ممثلاً لحاكم أبوظبي في العين ثم حاكماً لأبوظبي ثم رئيساً لدولة الإمارات العربية المتحدة. ويعزز الكتاب صوراً كثيرة وصوراً عن وثائق أرشيفية بريطانية بالغة القيمة ترد في ملحق الكتاب.
ويستعرض الفصل الأول من هذا الكتاب وهو بعنوان ''العين.. الطريق للمستقبل'' دخول الشيخ زايد رحمه الله للمعترك السياسي في 1946 كممثل لحاكم أبوظبي في العين.. وخلال العشرين عاماً التي قضاها في الواحة أتقن الشيخ زايد الدبلوماسية القبلية واكتسب أسلوبه المتميز في الإدارة والذي كان يقوم على الشورى والإجماع وكان ذلك حجر الزاوية فيما اكتسبه من شهرة وما حققه من نجاح.
وبفضل تمكنه من التغلب على الصعاب وتخطي العقبات فقد تمكن الشيخ زايد من تطوير اقتصاد الواحة بشكل جذري وحقق إنجازات كبرى على طريق الرفاهية لشعبه الأمر الذي استحق معه كثيراً من الإعجاب والثناء من مختلف الأوساط والجهات.
ويصف الفصل الثاني من الكتاب وهو بعنوان ''من الركود إلى الإصلاح'' بداية عهد جديد في تاريخ إمارة أبوظبي، ويطرح صورة حية للإنجازات الرائعة للحاكم الجديد فضلاً عن المسؤوليات الجسام التي اضطلع بها الشيخ زايد والقوة الديناميكية التي تمكن بها من تحويل تلك البقعة التي كانت بالفعل تعيش حياة بدائية إلى إمارة حديثة.
ويطرح كذلك تحليلاً عميقاً لفلسفة زايد في الحكم والتي تمخضت عن فكره الأصيل ونشاطه الجم. ووراء تلك الواجهة الرائعة من التقدم والتطور كانت تكمن التحديات التي واجهت الحاكم الجديد وهي تحديات ما كان لسياسي خبير أن يتصدى لها أو يتغلب عليها بمثل ما فعل زايد، فوراء إنجازات زايد ومساهماته غير العادية كفاح كبير وتضحيات جمة خاصة خلال السنوات الحرجة الثلاث من 1967 حتى 1969 وتلك هي محور الفصل الثالث من الكتاب وهو بعنوان ''السنوات الحاسمة 1967-''1969 ويبرز عبقرية زايد السياسية والتي مكنته من إدارة دفة البلاد في مواجهة ظروف غير مواتية ومن ثم أصبح أبرز القادة في السياسة الخليجية.
ولقد مدحه المسؤولون البريطانيون في ذلك الحين إذ توفرت لهم فرص التعرف عن كثب على أداء الشيخ زايد وأسلوبه في معالجة المشكلات وقدرته على إدارة شؤون دولته.
ويتناول الفصل الرابع وهو بعنوان ''من الأزمات إلى العلا'' دور الشيخ زايد المحوري في توحيد الإمارات في أعقاب قرار بريطانيا الانسحاب من منطقة الخليج بعد قرن ونصف قرن من وجودها هناك.
ولقد أدار الشيخ زايد بحنكة نادرة المشاورات الأولى لقيام الاتحاد وتناول بحكمة المشاكل المبكرة وبذل جهوداً كبيرة هو وحكام الإمارات حتى تم بالفعل قيام الاتحاد والذي سمي بالإمارات العربية المتحدة وتم إعلانه رسمياً في الثاني من ديسمبر 1971 واختير الشيخ زايد أول رئيس للإمارات العربية المتحدة وجاء ذلك تتويجاً لإنجازاته طوال حياته السياسية.
http://www.alittihad.ae/details.php?id=27309&y=2008&article=full



هل قرأت هذا الكتاب أو لديك سؤال عنه؟ أضف تعليقك أو سؤالك

تعليقات الزوار


زايد.. من التحدي إلى الاتحاد
التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33464
المؤلفون
18536
الناشرون
1830
الأخبار
10269

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة