من يحكم الإنترنت : أوهام عالم بلا حدود Who controls the Internet ? : illusions of a border less world


تأليف :

مؤلف ثاني :

المترجم :

الناشر : أبوظبي : هيئة أبوظبي للثقافة والتراث Abu Dhabi : Abu Dhabi Authority for Culture and Heritage

الناشر 2 : أبوظبي : مشروع كلمة للترجمة

سنة النشر : 2009

عدد الصفحات : 222

ردمك ISBN 9789948014126

الوسوم - حاسوب

تقييم الكتاب

شارك مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


يروي المؤلفان في هذا الكتاب، القصة المدهشة للتحدي الذي أبداه الإنترنت، أمام الحكومات إبّان فترة التسعينات من القرن الماضي، وما أعقب ذلك من معارك في كل أرجاء المعمورة.ويتناول الكتاب مصير فكرة مفادها أن الإنترنت يمكن أن يحرر أجسادنا المادية من الحواجز والأطر الحدودية كافة، إلى جانب ما جرى بين "جوجل" والحكومة الفرنسية واستسلام "ياهو" للحكومة الصينية، وكيف يضع الاتحاد الأوروبي معايير الخصوصية على الإنترنت لخدمة العالم كله، إضافة إلى كفاح شركة "إيباي" مع عمليات النصب، ونجاح الحكومات في إثبات قوتها في توجيه مستقبل الإنترنت، وأن مصيره خلال السنوات المقبلة سيعكس مصالح الدول الكبرى والصراعات التي ستدور بينها



هل قرأت هذا الكتاب أو لديك سؤال عنه؟ أضف تعليقك أو سؤالك

تعليقات الزوار


من يحكم الإنترنت : أوهام عالم بلا حدود  Who controls the Internet ? : illusions of a border less world
التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
26140
المؤلفون
14941
الناشرون
1559
الأخبار
8709

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة