مهرجان العين للكتاب ينطلق في 9 مواقع ثقافية وتراثية


تحت رعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين، انطلقت أمس في استاد هزاع بن زايد بمدينة العين وثمانية مواقع أخرى، فعاليات النسخة الرابعة عشرة من مهرجان العين للكتاب الذي ينظمه مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة أبوظبي تحت شعار «العين أوسع لك من الدار»، ويستمر حتى 25 نوفمبر الجاري.
مشاركات وفعاليات نوعية :
ويشارك في نسخة هذا العام 150 ناشراً وعارضاً محلياً بـ60 ألف عنوان، كما يشهد 400 فعالية متنوعة تسلط الضوء على التراث التاريخي والثقافي لمدينة العين وتبرز هويتها المتفردة والمتميزة، وتهدف إلى تعزيز ثقافة القراءة وتحفيز مختلف فئات المجتمع وخاصة فئة الشباب على التواصل مع تراثهم الثقافي الوطني وهويتهم الثقافية الأصيلة. وتُناسب الفعاليات المقدمة جميع أفراد العائلة ولاسيما فئة الشباب، لترسيخ قيم المعرفة وتمكين الشباب وبناء أجيال محبّة للقراءة والعلم. إذ تُركّز فعّاليات المهرجان على القصص الثقافية الإماراتية والشعر والفن والموسيقى للجميع. وتُقدم أنشطة ثقافية وتفاعلية غنية ومتنوّعة تركز على ثراء التراث الثقافي.
ويسعى المهرجان بصفة عامة إلى تعزيز حضور مدينة العين كوجهة ثقافية مميّزة لإقامة المعارض واحتضان الفعّاليات، وإحياء مواقع ثقافية متعدّدة في أنحاء المدينة من خلال تنظيم أحداث أدبية، وفنية، وترفيهية متنوعة وجاذبة. ويركّز كذلك على مفهوم الاستدامة ليواكب توجّهات دولة الإمارات في ترسيخ قيم الاستدامة.
تسعة أماكن في العين :
وتقام فعاليات مهرجان العين للكتاب بفعالياته المتنوعة، التي تجمع بين الثقافة والفنون والعلوم في تسعة أماكن مختلفة تغطي كافة أنحاء مدينة العين وهي: استاد هزاع بن زايد (العين سكوير)، بيت محمد بن خليفة، وقصر المويجعي، ومركز القطارة للفنون، ومكتبة زايد المركزية، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، والعين مول، وبراري مول، والفوعة مول، حيث يقام معرض الكتب بالموقع الرئيسي للمهرجان باستاد هزاع بن زايد (العين سكوير)، والذي يشمل أجنحة العارضين ويستضيف مجموعة متنوعة من البرامج الثقافية والتعليمية والفنية والترفيهية للأطفال والناشئة. وتستضيف مكتبة زايد جائزة «كنز الجيل» في دورتها الثانية، وتهدف الجائزة إلى تعزيز مكانة الشعر وخاصة النبطي وإبراز دوره كمرآة للمجتمع. أما جامعة الإمارات فتستضيف مجموعة من الجلسات ضمن البرنامج الثقافي المتنوع، حيث تهدف هذه الفعاليات إلى تعزيز وإثراء المشهد الثقافي وتعميق الفهم العلمي، وتقام الجلسات بالتعاون مع قسم اللغة العربية وآدابها. ويستضيف قصر المويجعي جلسات ليالي الشعر «الكلمة المغناة» حيث يتم الاحتفاء برموز الشعر النبطي وإرثهم من القصائد المغناة الخالدة التي اشتهرت محلياً وعربياً طوال العقود الماضية.
نماذج مضيئة :
ويخصص مهرجان العين للكتاب للعام الثاني على التوالي برنامجاً حافلاً للاحتفاء بشعراء الكلمة المغناة من مدينة العين، ممن اشتهرت قصائدهم المغناة بين مختلف شرائح المجتمع، ويسلط الضوء هذا العام على شخصية الشاعر الراحل كميدش بن نعمان. كما يستضيف بيت محمد بن خليفة مجموعة من الندوات التي تلقي الضوء على الاستثمار في الشباب وتعزيز نمو الطفل وتقدم نماذج مضيئة من النساء وثقافة الابتكار والرواية وأدب الطفل وغيرها من الندوات المهمة. وينضم مركز القطارة للفنون للمرة الأولى هذا العام لأماكن مهرجان العين للكتاب، حيث يستضيف جلسات أنماط الحياة التي ينظمها المهرجان، الذي يركز على تقديم ورش تفاعلية يومية تشمل أنماطاً متنوعة من الفنون.
تاريخ عريق :
وقال الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية: «يفتح مهرجان العين للكتاب أبوابه هذا العام لجميع أفراد المجتمع التوّاقين للاستفادة مما يطرحه من فعّاليات ثقافية وأدبية ومعرفية يشارك فيها نخبة من أبرز الشخصيات والرموز الثقافية، انسجاماً مع استراتيجية المركز الرامية لغرس قيمة وجماليات اللغة العربية وآدابها في نفوس كافة الفئات. ويُرسخ المهرجان بنسخته المتجدّدة حضوره بمثابة جسر معرفي للتواصل بين جميع أفراد المجتمع، مُتيحاً لهم الفرصة للتعرّف على جماليات وخصوصية مدينة العين التي تمتلك تاريخاً عريقاً من الموروث والإبداعات الأدبية، كما يواكب رؤية ومكانة الدولة في احتضان أهم الفعاليات الثقافية التي تعكس ريادتها بوصفها منارة للعلم والمعرفة والابتكار».
برنامج ثقافي حافل :
ويواصل المهرجان عقد فعالياته تحت شعار «العين أوسع لك من الدار» تأكيداً على المكانة الثقافية التي تمتلكها مدينة العين، وحرص الحدث على مخاطبة الأسرة الإماراتية والاحتفاء بالشعر والتراث المحلي وإبراز المواهب المحلية، بالإضافة إلى استقطاب الزوار والمقيمين من جميع الجنسيات لتجربة تراثية ثقافية متفردة.
ويتضمّن البرنامج الثقافي لمهرجان العين للكتاب مجموعة من الندوات والنقاشات الثرية والليالي الشعرية، التي تحتوي على العديد من المحاور والموضوعات المتنوّعة، أهمها: الاستدامة، وتمكين الشباب، وتعزيز نمو الأطفال، وترسيخ ثقافة الابتكار، ونماذج في الإبداع الروائي، وأدب الطفل، وغيرها، إلى جانب احتفالات الأيام الخاصة، التي تتضمّن جلسات متخصّصة، منها الاحتفاء باليوم العالمي للطفل.
الكلمة المغنّاة :
ويقدّم مهرجان العين للكتاب للعام الثاني على التوالي برنامج «ليالي الشعر: الكلمة المغنّاة» للاحتفاء بشعراء الكلمة المغنّاة من مدينة العين، الذين اشتُهرت قصائدهم المغنّاة بين مختلف شرائح المجتمع. ويسلّط الضوء على أثر الشعراء ويمزج بين فني الإلقاء والغناء. ويحتفي برموز الشعر النبطي وإرثهم من القصائد المغنّاة الخالدة التي اشتُهرت محلياً وعربياً طوال العقود الماضية.
برامج الأطفال والناشئة :
ويتضمّن البرنامج كل ما يتعلّق بثقافة الأطفال والناشئة وتنشئة جيل المستقبل، إلى جانب الأنشطة التي تثير حماسهم، وتسهم في تعزيز نموّهم، وتطوير مهاراتهم ضمن إطار ترفيهي وتعليمي يتميز بالثراء والتنوع.
البرنامج الموسيقي :
ويقدم المهرجان تجربة استثنائية تتضمن عروضاً موسيقية حية يقدمها فنانون موهوبون من مختلف المجالات الموسيقية، بالإضافة إلى تقديم العروض المتجولة المتنوعة التي ستكون متواجدة في أرجاء المكان طيلة أيام المهرجان.
برنامج الفنون :
سيتم من خلال برنامج الفنون تقديم ورش عمل فنية ممتعة وتفاعلية تهدف إلى تشجيع الإبداع وتعزيز المهارات الفنية، كما سيشارك في تقديم هذه الورش فنانون محترفون ومتخصصون في مختلف ميادين الفنون، وذلك لتقديم تجارب تعليمية ملهمة.
برنامج أنماط الحياة :
يركّز برنامج أنماط الحياة على تنظيم ورش تفاعلية يوميّة تشمل أنماطاً متنوّعة من الفنون، إلى جانب التركيز على ممارسات صحية إيجابية، وتحفيز التأمل، وغيرها من المهارات التي يقدّمها مختصّون، والتي يحتفى من خلالها بأنماط الحياة المتنوّعة في المجتمع.


نشر في الإتحاد 17666 بتاريخ 2023/11/20


الرابط الإلكتروني : https://www.aletihad.ae/news/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9/4444070/%D9%85%D9%87%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8A%D9%86-%D9%84%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D9%8A%D9%86%D8%B7%D9%84%D9%82-%D9%81%D9%8A-9-%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9-%D8%A

المزيد من الأخبار في ندوات ومؤتمرات ومهرجانات- الإتحاد 17666

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33570
المؤلفون
18581
الناشرون
1833
الأخبار
10288

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة