«العويس» تحتفي بالقاصة شيخة الناخي خلال توقيع «امرأة تشكل الحلم»


احتفت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية بالقاصة المخضرمة شيخة الناخي بندوة وحفل توقيع لكتاب «شيخة الناخي ـ امرأة تشكل الحلم»، لمؤلفته الشاعرة صالحة غابش، وذلك بحضور القاصة المحتفى بها وعدد من القامات الفكرية الإماراتية والعربية وحضور عدد كبيرمن محبي الثقافة والفكر والأدب.
ووجهت صالحة غابش الشكر لمؤسسة العويس الثقافية لاحتضانها أنشطة نوعية مميزة وخاصة عبر مشروعها الحيوي «أعلام من الإمارات»، الذي يسلط الضوء على قامات إبداعية إماراتية.
وقالت صالحة غابش: رصدت في هذا الكتاب العناصر المؤثرة في تجربة شيخة الناخي والتي تبدأ بنشأتها في بيت علم ومن ثم خبرتها الوظيفية التي جاءت مبكرة قبل إكمال دراستها الجامعية ودورها في تأسيس العديد من المنظومات الاجتماعية والثقافية والتربوية بالشارقة وتركيزها على المرأة والتحديات التي تعترضها وهي تؤدي وظائفها الحياتية محاطة بنظرة مجتمعية تراقب حالاتها المختلفة والمتغيرة.
وبدورها تحدثت القاصة الإماراتية شيخة الناخي عن تجربتها في عالم الكتابة التي بدأت منذ سبعينيات القرن الماضي، ووجهت الشكر إلى مؤسسة العويس لاختيارها ضمن سلسلة أعلام من الإمارات، وأضافت إنها تشعر بالفخر كونها تنال هذا التكريم من جهة ثقافية مرموقة مثل مؤسسة العويس الثقافية. واغتنت الندوة بالعديد من المداخلات التي أضاءت على تجربة شيخة الناخي وشاركت فيها كل من الدكتورة رفيعة عبيد غباش، مؤسسة ومديرة متحف المرأة في دبي، والدكتورة مريم الهاشمي والفنان عمر غباش والروائية فتحية النمر وعدد من الحاضرين الذين احتفوا بتجربة القاصة شيخة الناخي.
وفي ختام الندوة قدم المدير التنفيذي لمؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية درعين تذكاريتين لكل من شيخة الناخي وصالحة غابش وشكرهما على ما قدمتاه في الندوة المتميزة.
ووقعت صالحة غابش مؤلفة كتاب «شيخة الناخي ـ امرأة تشكل الحلم» عشرات النسخ من كتابها للحاضرين.
ويعد كتاب «امرأة تشكل الحلم»، الصادر ضمن سلسلة أعلام من الإمارات التي تصدرها المؤسسة بشكل مستمر لتوثيق الشخصيات التي تركت أثراً في الحياة الثقافية بشكل عام ـ كتاباً راصداً لسيرة وحياة القاصة الإماراتية شيخة الناخي، وقد قسم الكتاب إلى مقدمة ولقاء أول والطفولة ونشأة ثم العوامل المؤثرة في التجربة القصصية لشيخة الناخي والمضامين الاجتماعية في قصصها، ومن ثم تنطلق المؤلفة إلى رصد زوايا أخرى من حياتها، وذلك بأقلام مجموعة من الكاتبات اللواتي عاصرن تجربتها مثل: أسماء الزرعوني وبثينة خضر مكي وعلياء جوهر وفاطمة الهديدي وكلثم عبدالله ونجيبة الرفاعي.
واشتمل الكتاب أيضاً على خاتمة ومصادر وسيرة ذاتية للقاصة شيخة الناخي وللكاتبة صالحة غابش. وجاء الكتاب بـ 230 صفحة من القطع المتوسط وقد حمل الرقم 36 ضمن سلسلة أعلام من الإمارات التي تصدر عن مؤسسة سلطان العويس الثقافية بدبي. يذكر أن شيخة مبارك الناخي (مواليد 1952) أول امرأة إماراتية تنشر قصة قصيرة. وتعتبر واحدة من أشهر الكاتبات، درست العلوم الإنسانية في جامعة الإمارات العربية المتحدة، وتخرجت بدرجة البكالوريوس في عام 1985، وعملت في مجال التعليم.


نشر في البيان 15870 بتاريخ 2024/02/09


الرابط الإلكتروني : https://www.albayan.ae/culture-art/culture/2024-02-09-1.4815673

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- البيان 15870

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33182
المؤلفون
18398
الناشرون
1825
الأخبار
10108

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة